سامي عامري: دوكنز كان ضعيف الفهم.. وأفكاره مغلوطة تلوث العقول

  • د. شيماء عمارة
  • الإثنين 25 أكتوبر 2021, 4:13 مساءً
  • 167
د. سامي عامري

د. سامي عامري

قال الدكتور سامي عامري، المشرف على مؤسسة مبادرة البحث العلمي في مقارنة الأديان، وصاحب سلسلة الإلحاد في الميزان، إن مشكلة دوكنز مع الدين، أنه يعتبره خصما، ويريد أن ينتصر عليه، إذ يرى أن الدين حالة مرضية لابد من الاستشفاء منه.


وأضاف عامري أن دوكنز حاد جدا في نظرته للدين، حيث يرى أن الكون خلق صدفة، وأن وجود الإنسان مجرد وجود عشوائي في هذه الحياة دون غاية أو هدف، وهي خصومة شديدة بين ما أن يطغى الإلحاد على الدين والإيمان بالله.


واعتبر عامري أن دوكنز يعاني من مشاكل كبرى في الفهم، إذ إنه رغم قراءاته في نظريات وكتب "تومال أكويني" التي تحمل معلومات غاية في الأهمية عن حقيقة الكون ودقة عمله وتصميمه، إلا أنه لم يفهم الأدلة التي قدمها أكويني، فإن دوكنز يظن أن الإيمان مجرد وهم وأن الإله أيضا وهم.


اقرأ أيضًا| حسام عقل: الإسلام يصلح لكل زمان ومكان.. والإلحاد يجعل صاحبه كـ «البهيمة»


وحذر عامري من انتشار كتب دوكنز وأفكاره السامة التي تلوث العقول والنفوس، مؤكدًا أنها مغلوطة وغير مبنية على علم حقيقي أو منطق، وليس فيها إلا دعوة ومجاهرة بالإلحاد فقط للتخلص من قيود افترضها موجودة في الأديان السماوية أو في حقيقة الإيمان بوجود إله للكون.

تعليقات