نظير عياد: الإسلام اهتم ببناء القدوة الحسنة في جميع المجالات

  • أحمد حماد
  • الأحد 24 أكتوبر 2021, 11:01 صباحا
  • 263

بدأت منطقة وعظ الإسماعيلية بالتعاون مع جامعة قناة السويس تنفيذ برنامجًا توعويًا بعنوان "قدوة وقيادة"؛ وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية لمجمع البحوث الإسلامية في محور التوعية والتواصل مع الشباب في الجامعات والمدارس والمعاهد، حيث يشتمل البرنامج على عقد ندوات ثقافية يحاضر فيها وعاظ وواعظات الأزهر الشريف في جميع كليات الجامعة، وذلك في الفترة بين 18 إلى 27 أكتوبر، وتنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر بتكثيف البرامج التوعوية خاصة لفئة الشباب.



وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية نظير عياد إن البرنامج يأتي في إطار التعاون المشترك بين منطقة الوعظ والمؤسسات والهيئات المختلفة داخل المحافظة؛ للوصول إلى جميع فئات المجتمع المصري في مختلف أماكن تواجدهم، وخاصة الشباب لما يمثلونه من أهمية كبرى في بناء الوطن في المرحلة الحالية.


اقرأ أيضًا| حسام عقل:الإسلام يصلح لكل زمان ومكان.. والإلحاد يجعل صاحبه كـ «البهيمة»


أضاف عيّاد أن الإسلام اهتم ببناء القدوة الحسنة في جميع المجالات من خلال الأوامر الربانية والتوجيهات النبوية؛ لما تمثله من أهمية كبرى خاصة أن الكثير من الأفكار والقيم والسلوكيات تنتقل إلى الآخرين عن طريق القدوة، خصوصًا في المراحل الأولى من الحياة، لما لها من أهمية في بناء الشخصية الفعّالة في المجتمع.



أوضح الأمين العام أن البرنامج يستهدف بيان خطوات بناء القدوة من خلال منهج النبي - صلى الله عليه وسلم- مع أصحابه، ودعوتهم لأن يكونوا قدوة للناس في فعل الخير والدلالة عليه، ونموذجًا في الاستقامة والصلاح والعطاء، وأداة فاعلة ومؤثرة في المجتمع، مع التأكيد على ضرورة القيام بالمسؤولية الإنسانية لكل فرد من أفراد المجتمع، خاصة في ظل الظروف الحالية التي يمر بها العالم أجمع، والتي تتطلب منا جميعًا أن نكون قدوة، وعلى استعداد تام ويقظة في مواجهة التحديات والتغلب عليها.


تعليقات