حسام عقل: الصدفة لا تلد نظامًا.. ودعاة الإلحاد يستغلون انعدام الثقافة بمجتمعاتنا

  • أحمد حماد
  • الثلاثاء 19 أكتوبر 2021, 3:12 مساءً
  • 132

قال الدكتور حسام عقل، عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس، إن دعاة الإلحاد يخدعون الشباب، إذ يقدمون أنفسهم لهم على أساس أنهم تنويريين، ويعملون لخدمة الإسلام، بل وينشدون الحرية، مستغلين جهل بعض الشباب الثقافي.


وأضاف حسام عقل، في حلقة جديدة من برنامج "عالم بلا إلحاد" المعروض عبر شاشة قناة الندى الفضائية، أن مروجي الإلحاد يتقاضون أمولًا مقابل أعمالهم، ومع كل ظهور إعلامي، أو كتابة مؤلف، تكون "الدولارات" في انتظارهم.


وبين حسام عقل، أن الملحدين يروجون لـ فكرهم من خلال الاستناد على أكاذيب لا يصدقها عقل حول الإسلام، كما قال إن "الشرع الحنيف" يصادر الإسئلة، ولا يقبلها، في حين أن أغلب القرآن الكريم أسئلة، ودعوة للتفكر، والتدبر.



وجدد حسام عقل تحذيره، من كتاب "نبيك هو أنت" لـ وفاء سلطان، والذي اعتمدت فيه ـ غالبا ـ على نظرية الصدفة، حيث تعطي "حقنا" للقارئ تقوده نحو الإلحاد.


وحول نظرية "الصدفة" تسائل عقل: من نسق الإنسان، والكون، بهذه البراعة التي نراها كل يوم؟ لا يمكن أبدًا أن تكون صدفة!، متابًعا: العقل يملي علينا أن الفوضى لا يمكن أن تلد نظاما، وكذلك الصدفة و"هكذا يقول أهل المختبر والمعمل".



وقال الدكتور حسام عقل، عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس، إن بعض الكتب المتداولة حاليا بين الشباب قادتهم إلى الإلحاد، خصوصا وأنهم يقبلون عليها بحسن نية، دون أن يعرفوا خفايها، والمقصد الحقيقي منها.

وأوضح حسام عقل، أن أغلب الكتب التي تروج للفكر الإلحادي يسبقها تسويق رهيب، حتى تصل لأكبر عدد ممكن، ويدعي أصحابها أنها كتب تنويريه، وتدعوا لاستعمال العقل، وتساهم في تعزيز الثقافة، وفي الحقيقة بين طياتهم سم، يطعن في الذات الإلهية، وكل ما هو متعلق بالدين، والإيمان.



 اقرأ ايضا: حسام عقل: الكتبالمسبوقة بحملات ترويجية أغلبها تدعو للإلحاد


وحذر حسام عقلن من كتاب "نبيك هو أنت" لـ وفاء سلطان، والذي حاولت من خلاله أن توصل رسالة للقارئ، مفادها: "انسى الأنبياء تمامًا، فهذه محض أساطير، وأنت تستحق أن تلبس ثياب النبوة، حتى لو كنت عاقًا بوالديك، أو كنت سارقاً، فعلاً لكل المنكرات، فالأنبياء مجرد أشخاص مثل أي قيادي، أو سياسي!".


وشدد عضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس، أن وفاء سلطان، لا ترى في الأنبياء أي مزايا، ولا تعترف بهم، وتنتقد النبوات من الأساس.


 

تعليقات