شيخ الأزهر: القرآن الكريم يحترم المرأة ويكرّمها

  • أحمد عبد الله
  • الإثنين 27 مايو 2019, 7:34 مساءً
  • 340
الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب

الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الإسلام يقدس الأسرة بشكل لم يسبق له مثيل، ولا ينتظر وقوع المشكلة وهي النشوز؛ بل حذر منها بمجرد الخوف من حدوث النشوز وأمر بعلاج الأمر قبل وقوعه، مشيرًا إلى ضرورة الالتحام بين الأسرة، والتقدير المتبادل بين الزوج وزوجه.


وأضاف الطيب في برنامج الرمضاني، والذي يذاع على التليفزيون المصري، أن القرآن قد احترم المرأة وكرمها حتى في أمر النشوز فقال «وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ»، وهذه إشارة بأنه ليس من طبيعة المرأة أن تكون كذلك، واعتراف من القرآن بأن الأغلبية العظمى من النساء طبيعتهن لا تكون كذلك، وأن ذلك يشبه أن يكون مرضا عارضًا طارئًا على مسيرة الأسرة، ومن العقل والحكمة أن نتصدى لهذا المرض بالعلاج ولا نتركه حتى يستفحل في جسد الأسرة ويدمرها.

وتابع شيخ الأزهر، أن القرآن الكريم قد بيَّن قوامة الرجل في آية القوامة، وأتبعها بتقسيم النساء إلى نوعين، الأول: الصالحات، وهي المرأة الصالحة التي تحفظ نفسها وزوجها في بيته وماله وعرضه، ولا تفشي أسرار الزوج أو البيت، وتتحمل مسؤولية البيت مع زوجها، فتكون بمثابة المدير الثاني للبيت، أما النوع الثاني، فهي المرأة الناشز التي تأخذ الأسرة بعيدًا عن مسارها السليم، وتؤدي بنشوزها إلى تدمير الأسرة.

جدير بالذكر، أن البرنامج الرمضاني للإمام الأكبر، يُذاع يوميا في تمام الساعة 6:15 مساءً بتوقيت القاهرة، خلال شهر رمضان المبارك، ويهتم البرنامج بمناقشة عدد كبير من قضايا الأسرة المسلمة، والحقوق التي حددها القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.


تعليقات