رئيس مجلس الإدارة

د. حسام عقل

جمال شعبان يكتب: لماذا نصوم؟

  • الثلاثاء 13 أبريل 2021

أحمد عبادة يكتب: رزق تسعي له ورزق يسعي اليك

  • أحمد عبد الله
  • الإثنين 08 مارس 2021, 02:17 صباحا
  • 881
الباحث أحمد عبدة

الباحث أحمد عبدة


عام ١٩٢٢ ذهب رجل ألماني في رحله إلي طوكيو ، وتم الحجز له في أحد فنادقها، وفي يوم  وصل له طرد مهم كان ينتظره  عن طريق أحد العاملين في هذا الفندق.

حاول الرجل الألماني البحث عن بعض العملات المعدنية ليعطيها إلي العامل كنوع من الإكرامية، ولكنه لم يجد ، فسحب ورقة من الأوراق الموضوعة أمامه وكتب عليها:

‏"حياة هادئة ومتواضعة تجلب سعادة أكبر من السعي للنجاح والضجر المستمر الذي يصاحبه" !


نظر العامل إلي الورقة في خيبة أمل وكأنما يقول لنفسه:

 "إن هذا الرجل مجنون".

وعندما رأي الرجل الألماني هذه النظره في عيون العامل، قال له:

 " احتفظ بها لأنها في المستقبل ستساوي أكثر من أي إكرامية"


أخذ ‏العامل الورقة وألقاها في منزله، ونسي أمرها، ومات الرجل، وانتقلت الورقة إلي ابنه الذي مات ايضاً، إلي أن وصلت الورقه أخيراً إلي ابن أخو العامل،  الذي وجدها بالصدفة وعرضها على أحد بائعي الأنتيكات والأثريات، والذي أكد له انها اصلية".


هذا الرجل الألماني كان العالم  الشهير  "ألبرت أينشتاين" والورقة بيعت  في مزاد بـ مليون وستمائة ألف دولار .


‏وهكذا موقف عرضي كان وليد الصدفة  ، ولم يستغرق الكثير من الوقت  ، استطاع تغيير حياة انسان لم يكن طرف فيه من قريب او بعيد.

وما بين يوم وليلة تبدل حاله بما لم يخطر له على بال.

تعليقات