نصائح ذهبية لشعر صحي

  • د. شيماء عمارة
  • السبت 27 فبراير 2021, 7:36 مساءً
  • 138
مشاكل الشعر

مشاكل الشعر

لدى الكثير منا اعتقاد شائع بأن غسل الشعر كثيراً، يساعد على الحفاظ على نظافته وصحته، لكننا ننسى أن الأمر إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده.

فالأمر الذي قد لا يعرفه الكثيرون، أن غسل الشعر أكثر من اللازم قد يتسبب في ضعفه وتساقطه، والعديد من المشاكل الأخرى.

وفي التقرير التالي، نستعرض مجموعة من العلامات التي تدل على غسل الشعر كثيراً ومن ثم الإضرار به، وفقاً لموقع "برايت سايد" الأمريكي.

على الرغم من أن من الطبيعي سقوط بعض الشعر أثناء الاستحمام والتمشيط، فإن غسله كثيراُ واستخدام كميات كبيرة من الشامبو يمكن أن يؤثر على نموه ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى تساقطه بشكل أكثر من المعتاد.

ويرجع ذلك إلى أن غسل الشعر بالشامبو بشكل متكرر يتسبب في إزالة الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس.

كما أن من المعروف أن فروة الرأس غير المتوازنة تمنع نمو الشعر الجديد، وتجعل خصلاته أكثر هشاشة، ومن ثم تساقطه، ولذلك ينصح بعدم غسله كثيراً.

يمكن أن يساعد القص المنتظم لأطراف الشعر على الحفاظ عليه، لكن عادة غسله يومياً قد تدمر الآثار الجيدة لقصه وتقليمه.

فالشعر المبلل أكثر هشاشة وعرضة للتكسر، لذا كلما زاد غسله، زادت فرص تقصف أطرافه، لأن الغسل المفرط والتجفيف القوي بالمنشفة يزيل الرطوبة من الشعر، ما قد يؤدي إلى أطراف شديدة الجفاف والخشونة.

على الرغم من أن غسل الشعر بالشامبو يتركه نظيفاً، قد يجعله أكثر دهنية.

وذلك لأن الغسل الكثير للشعر يتسبب في زيادة إفراز فروة الرأس للزيوت لإعادة الترطيب.

قد تدل علامة قلة لمعان الشعر على احتمالية احتياجه لاستراحة من الغسيل المتكرر.

إذ يمكن أن يؤثر النقص المستمر في الرطوبة على ملمس الشعر، ما يجعله باهتاً.

كل ذلك بالإضافة إلى إزالة الزيوت من الشعر جراء الغسيل المتكرر بالشامبو، قد يؤدي أيضاً إلى تراكم البقايا، مما يجعله يبدو أقل لمعاناً.

يتسبب الغسيل اليومي للشعر في بقاء قشرة شعرك مفتوحة، مما يجعلها أكثر جفافاً وهشاشة، الأمر الذي ينتج عنه عقد وتشابك، ومن ثم صعوبة تصفيفة، ما يؤدي إلى إتلافه بشكل أكبر.


تعليقات