جامعة الأزهر: العربية لغة القرآن والسنة والله تكفل بحفظها

  • أحمد حماد
  • الأربعاء 16 ديسمبر 2020, 1:11 مساءً
  • 284
الدكتور محمد المحرصاوي

الدكتور محمد المحرصاوي

أكد الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، أن اللغة العربية هي اللغة التي اختارها الله تعالى لتكون لغة الكتاب خاتم الكتب ولغة الرسول (صلى الله عليه وسلم) خاتم الرسل ولغة الدين الإسلامي خاتم الأديان، ولغة أهل الجنة، واصطفاها الله تعالى لتكون لغة القرآن الكريم وتكفل بحفظها لقوله تعالى: "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"، مشيرا إلى أن حفظ الله لكتابه يعد حفظا للغة العربية ومدح اللغة العربية بأنه لسان عربي مبين.

وأضاف، في كلمته خلال الندوة التي نظمتها رابطة الجامعات الإسلامية بالتعاون مع كلية الإعلام جامعة الأزهر، اليوم الأربعاء، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام، إن الله شرف اللغة العربية وأعطاها مكانة كبيرة وعظيمة، وبالتالي يجب علينا أن نرعى اللغة ونحافظ عليها.

وأوضح أن الدعوة إلى الحفاظ على اللغة تعد دعوة للحفاظ على الإسلام، مشيرا إلى أن أعداء الإسلام دائما ما كانت هجماتهم موجهة إلى هدم العقيدة، عبر نشر الأكاذيب حول القرآن والرسول، وخلال عملهم وجدوا أن الصلة وثيقة بين الدين واللغة العربية، لذلك وجدوا أن القضاء على العربية فيه قضاء على الإسلام ومن هنا اتجهت محاولاتهم إلى هدم اللغة لأنه بهدمها يهدم الإسلام.

ولفت إلى محاولات الإساءة للغة في وسائل الإعلام المختلفة من خلال التذرع بصعوبتها وعدم وضوحها، وإشاعة صعوبة الفصحى والإساءة إلى علمائها، وهو الباب الذي سيخلق حاجز نفسي بين الناس وتعلم اللغة العربية.

تعليقات