المعهد الياباني لعلوم الفضاء: عودة الكبسولة الفضائية هايابوسا2 بعينات من كويكب ريوجو

  • د. شيماء عمارة
  • الأحد 06 ديسمبر 2020, 6:27 مساءً
  • 879
كبسولة فضائية

كبسولة فضائية

أشار مجموعة من العلماء اليابانيين إلى أن الكبسولة العائدة من الفضاء والتي تحتوي على أول كميات كبيرة من الصخور من كويكب " ريوجو" في حالة "مثالية".

حيث سقطت الحاوية التي تحتوي على مادة من صخرة فضائية من الكويكب بالمظلة بالقرب من ووميرا في جنوب أستراليا مساء السبت (بتوقيت جرينتش).

وجد فريق استكشاف في أستراليا المركبة الفضائية ملقاة على الأرض في منطقة رملية ، والمظلات عالقة فوق شجرة، والتي تحوي عينات صخرية كبيرة.

 تلك العينات التي تم جمعها في الأصل بواسطة مركبة الفضاء اليابانية Hayabusa-2.

 

أمضت المركبة الفضائية أكثر من عام في التحقيق في ريوجو قبل أن تعود إلى الأرض. مع اقترابها من كوكبنا ، أطلقت Hayabusa-2 الكبسولة مع العينات وأطلقت محركاتها للاندفاع في اتجاه آخر.

 أفاد حساب Hayabusa-2 الرسمي على تويتر أنه تم العثور على الكبسولة ومظلاتها الساعة الثامنة مساءً بتوقيت جرينتش.

 

وقال الدكتور يويتشي تسودا العالم الياباني، مدير مشروع البعثة، في مؤتمر صحفي صباح الأحد (بتوقيت جرينتش) في ساغاميهارا باليابان إن "هايابوسا -2 عادت إلى موطنها الأرض – بعد رحلة طويلة خلال عام".

وقال: "لقد جمعنا صندوق الكنز"، مضيفًا: "تم جمع الكبسولة على أكمل وجه".

وأضاف إنه لم يكن هناك أي ضرر للحاوية.

وبعد نقل الكبسولة إلى "مرفق الاستكشاف السريع" لتفتيشها هناك، يخطط العلماء لجمع الغازات من داخل الحاوية لتحليلها.

 

وعن الحدث قال أيضا الدكتور هيتوشي كونيناكا، المدير العام للمعهد الياباني لعلوم الفضاء والملاحة الفضائية (ISAS): "لقد بدأنا تطوير Hayabusa-2 في عام 2011. أعتقد أن الحلم قد تحقق".


 وفي حديثه الصحفي، أقر بالبعثات السابقة التي واجهت مشاكل فنية، لكنه قال: "فيما يتعلق بـ Hayabusa-2 ، فعلنا كل شيء وفقًا للجدول الزمني - 100٪. ونجحنا في جلب العينة كما هو مخطط، ونتيجة لذلك، يمكننا المضي قدمًا إلى المرحلة التالية في تطوير الفضاء ".

تتضمن المرحلة التالية مهمة تسمى MMX ، والتي تهدف إلى جلب عينات من أكبر قمر يخص كوكب المريخ "القمر فوبوس".

تعليقات