نيرة كروش تكتب: سياحة فى أثريات "الرنوك"

  • أحمد عبد الله
  • الجمعة 23 أكتوبر 2020, 6:27 مساءً
  • 479




الرنك كلمه فارسيةتنطق "رنج" وتعنى اللون وقد عُربت هذه الكلمة وأصبح حرف الجيم كاف فأصبحت رنك

وكان اللون يلعب دورا أساسيا في رسوم هذه الشارات ويستخدم للتميز بين الشارات المتشابهة من حيث الشكل لاسيما الخاص منها بوظائف الأمراء

باختصار تعتبر الرنوك علامات ورموز أعلام للدلالة الحضارية فى الحضارات السابقة

وقد عرفت الرنوك منذ أقدم العصور ولكن اختلفت في شكلها ومدلولها من عصر للأخر فمثلا ظهرت في العصر الفرعونى فكانوا يتخذوا رمز السمك كرمز للإله أوزوريس كما استخدمت في العصر الإغريقى والرومانى والعصر الاسلامى الأول فمنذ عهد الرسول استخدمت في شكل الرايات البيضاء أثناء فتح مكة ثم تطورت فمنذ القرن السادس الهجري استخدمها السلاطين والأمراء على عمائرهم وأدواتهم للدلالة على ملكيتهم لها كما تنقش أيضا على عملات السلاطين وقد استخدم الأمراء هذه الرنوك للدلالة على وظائفهم حيـث تعددت وظائفهم بما يتناسب وحياة الأبهة التى عاشوها ثم أصبحت الرنوك فى القرن التاسع رمزا للفرق العسكرية

تعددت أشكال الرنوك في العصر الأيوبى هنالك رنوك تعبر عن الفتوه والشجاعة وهى خاصة بالسلاطين مثل رنك النسر الذى وجد منقوشاً على قلعه صلاح الدين الأيوبى ورنوك ترمز إلى وظائف الأمراء المختلفة وقد عرف عن الأمير عز الدين أيبك التركماني انه اتخذ رنك "الخونجه " أى المنضدة رمزا لوظيفته عندما كان يعمل جاشنكير للملك الايوبى الصالح نجم الدين أيوب

ثم تطورت وانتشر استخدامها في العصر المملوكى فبات ذلك واضحاً في أول ظهور لها في العصر المملوكى على هيئة رنوك شخصية والتي تظهر في شعار السلطان بيبرس البندقدارى والذى اتخذ شكل الأسد رمزاً له

كانت في أول الأمر يستخدم فيها لون واحد او اثنين وحولها فراغ ثم أخذت الشكل اللوزى وغيرة من الأشكال كالبيضاوى والدائرى والمربع والمفصص وكانت تتألف من قسم واحد ثم اثنين ثم ثلاثة ويسمى كل قسم منها شطف .

كما تنوعت أشكال الرنوك الوظيفية ما بين بسيط ومركب ثم اتخذت الشكل الكتابى ولكنها كانت مخصصة للسلاطين فقط دون الأمراء وذلك لكتابة ألقابهم وعبارات دعائية لهم .

استخدمت الرنوك على العمائر والتحف مثل ( المعادن – الزجاج – الخزف - النسيج .....)

 



 

 

 

 

 

تعليقات