رئيس مجلس الإدارة

د. حسام عقل

شعبان القاص يكتب: «أصله معداش على شادية»

  • جداريات 2
  • الخميس 22 أكتوبر 2020, 11:30 صباحا
  • 246



بلادي جميلة مثل شادية، من أجل ذلك فقط قبلت أن أتحمل مسؤوليتها، أخي الغشيم ظن أن ذلك تشريفا وليس تكليفا، لا يعلم أن العدل أثقل مهنة في التاريخ، كان يتجاوب معي أحيانا فيما يتعلق بالقضايا التي تخص مواطنينا، أما في قضية المواطن المكريني "فرانك" الذي ذبح أحد مواطنينا دفاعا عن كرامته، فقد أتعبني جدا حتى فهم الرسالة السامية التي ينتدبنا لها دين العدل. الرجل المكريني يا سادة، جاء من بلده فارا من جحيم الحرب والظلم الذي مارسته عليه دولة "شروريا" التي كانت صديقة لنا مع الاسف، وبينما كان ينعم في بلادنا الشادية الجميلة بالحرية والأمان، فإذا بسفيه من سفهائنا يخرج صورة فيها علم جمهورية مكرينيا ورمز عزتها ثم رماها على الأرض وتبول عليها، لم يتمالك الرجل المكريني الحر نفسه وحدث ما حدث، أخرج أخي الغشيم دفاتر الفقه القديم وقال يقتل بينما قبلت أنا بدية يسيرة، وأنا أردد ما كان لمواطننا أن يهينه ويجرح كرامته، ولتكن قضيته ثمنا باهظا لقضية الاحترام  على مستوى العالم، فبلادي الطيبة تحمل رسالة الاحترام، وكان لهذا الحكم المثالي العادل لصالح المكريني ضد مواطننا أثره الطيب في مكافحة العنصرية البغيضة.

تعليقات