الروائي أحمد الشدوي: الشبورة تفضح التناقض بين الشعار والممارسة دون إساءة لأحد بعينه

  • جداريات 2
  • الثلاثاء 16 يوليو 2019, 01:28 صباحا
  • 1672
الروائي أحمد الشدوي

الروائي أحمد الشدوي

نفى الروائي السعودي أحمد الشدوي، مجددا، أن يكون قصد في روايته «الشبورة» الإساءة إلى أي من الشعوب العربية، خصوصا الشعب المصري الذي يحبه كثيرا ويكن كل الاحترام والتقدير لسيداته ورجاله.


وأضاف الشدوي، في تصريحات خاصة لـ«جداريات»، أن كثيرا  ممن اعتبروا الرواية تسيئ لمجتمع بعينه، لم يقرأوا الرواية جيدًا أو لم يقرأوها أصلاً، مؤكدا أن رسالة الرواية هي إدانة الشعارات الزائفة التي يتغني بها البعض في وطننا العربي، وتأتي ممارستهم مخالفة لهذه الشعارات، وفضح هذا التناقض بين الظاهر والباطن، الذي يتضح أكثر في ظاهرة زواج المسيار الذي تدور حوله الرواية، فيحرمه البعض في الظاهر ويمارسه في الباطن، ويكون ضحاياه بنات الطبقات الفقيرة والمهمشات، وما ينجم عن هذه الظاهرة من كوارث تهدد نسيج المجتمع.


وبسؤال «الشدوي» كيف استوحى عالم الرواية وأحداثها؟ قال: إنه يحب مصر كثيرا ويعتبرها وطنه الثاني، حيث يحضر إليها بشكل دائم وله صداقات بامتداد محافظاتها، ومن خلال علاقاته كان يتجول في ضواحيها ومن خلال الرصد الدقيق استطاع أن يغزل عالم روايته التي جاءت بهذا الشكل.


تعليقات