عمرو سمير عاطف: نجيب محفوظ كان أسهل واحد تقابله ومن حاول اغتياله زميل دراسة

  • جداريات 2
  • الجمعة 16 أكتوبر 2020, 4:38 مساءً
  • 49
السيناريست عمرو سمير عاطف

السيناريست عمرو سمير عاطف

قال الكاتب والسيناريست عمرو سمير عاطف، إنه تعلم من خلال وجوده فى قصر الثقافة فى بلدته فى دمياط، وكان يشترك فى فرق الموسيقى فى سن صغير، مشيرا إلى أنه كان قد قرأ أغلب أعمال الأديب العالمى الراحل نجيب محفوظ عندما وصل إلى سن 18 عاما.


وأضاف "عاطف" خلال لقائه مع الإعلامية قصواء الخلالى فى برنامج "المساء مع قصواء" المذاع على قناة "TeN" الفضائية، أنه كان يواظب منذ الصغر على حضور ندوة الأديب العالمى نجيب محفوظ الإسبوعية فى كازينو قصر النيل، موضحا أن نجيب محفوظ كان أسهل شخص يمكن مقابلته لأن خط سيره كان معروف، لافتا إلى أن ذلك استمر حتى محاولة الاغتيال التى تعرض لها.


وتابع عمرو سمير عاطف، أنه كان ينتظر الأديب العالمى فى كازينو قصر النيل لعقد ندوته يوم اغتياله، ويومها جاء من يخبرنا أن نجيب محفوظ تعرض لحادث سير، لكنه عندما ذهب إلى منزله وجد الاخبار تتحدث عن محاولة اغتيال وهو ما رفض تصديقه فى البداية، ولفت إلى أن من حاول اغتيال صاحب نوبل كان زميلا له فى الدراسة، ومن قام بإنقاذه كان شخص دمياطى صديق لوالده.

تعليقات