في ندوة كورونا بين العلم والحب.. تعرف على التداعيات النفسية للإصابة بالوباء

  • جداريات 2
  • الثلاثاء 13 أكتوبر 2020, 01:56 صباحا
  • 458
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

استعرض الدكتور أحمد عبد الله استشارى الطب النفسى وعلاج الإدمان، التأثيرات النفسية على مصاب الكورونا بسبب العزلة الاجتماعية والتوتر المصاحب لها، مشيدا بدور الأطباء الذين يبذلون جهدا مضاعفا ليس فى معالجة المرض فحسب، بل لعلاج أمراض أخرى تتعلق بحالتهم النفسية.

وأوضح "عبدالله" خلال ندوة بعنوان" كورونا بين العلم والحب"، بمكتبة القاهرة الكبرى أمس الاثنين أن هناك مرضى تأرجحت حالتهم ما بين سلبي وإيجابى والعكس، بسبب الاضطربات النفسية، مما جعل وزارة الصحة تخصص خطا ساخنا بالأمانة العامة للصحة النفسية للتغلب على المشكلات النفسية، كما سلط الضوء على جانب المشكلات النفسية للأطباء بسبب العدد اليومى الكبير للمرضى وللوفيات وساعات العمل الطويلة، واختتم حديثه بالثناء على دور الجيش الأبيض وما بذله من جهد فى محاربة عدو غير مرئى.

من جانبه تطرق الدكتور سيد الطويل إلى استعدادات المستشفيات الحكومية والخاصة، مبرزا دور المستشفيات الخاصة، ومدى الإدراك لأهمية العامل النفسى مبكرا فى كل منهما، مشيرا إلى أن الإقبال الشديد من المرضى على مستشفيات الحكومة تسبب فى نقص بعض الأدوية المطلوبة للعلاج.

وافتتح الندوة الشاعر بحزمة من القصائد الوطنية، استهلها بقصيدة "افرحي يا مصر"  بمناسبة انتصارات أكتوبر، وحرصت المكتبة على اتباع وتنفيذ كل الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من خطر فيروس كورونا المستجد، وأقيمت الندوة فى الهواء الطلق على ضفاف نيل القاهرة بتراس المكتبة.

تعليقات