رئيس مجلس الإدارة

أ.د حسـام عقـل

حدثتها.. قصيدة للشاعر سهل بن عبد الكريم

  • جداريات 2
  • الأحد 30 أغسطس 2020, 1:17 مساءً
  • 899
الشاعر سهل بن عبد الكريم

الشاعر سهل بن عبد الكريم

حدثتها

وكأنَّ حرفًا عبقريا قد وُلدْ

 

صلَّتْ بحضرتها الرؤى

والحبرُ يكتبها..

سجدْ


قلمي تهيأَ وارتعدْ 

وبياضُ أوراقي تلوَّنَ

كلُّ شيءٍ في الحقيقةِ لم يَعُدْ


حدثتها

فتلعثمتْ في دفتري الكلماتُ

تاهتْ

ثمَّ غابتْ

ثم طالتْ بيننا النظراتُ

لا أدري

كأنْ أسري بنا نحو السماواتِ الحنينُ بنبضِ قلبينِ اتقدْ


ماذا جري

ما عدتُ ألقاها سوى قمرٍ 

بعرشِ تجلياتٍ

إنها البنتُ الحياةُ

وعاشها الحبُّ الولدْ


حدثتها وانتابني خوفٌ

تعرقت الكفوفُ 

تجيشتْ أشجانُ روحي والقطوفُ وصارَ جسمي لاحراكَ بهِ

كأنْ ألقتْ على روحي بَرَدْ


حدثتها

شفتايَ لم تنطقْ

سوى بالهمسِ يحرقُ 

ثم يأكلني ارتباكي

لستُ أنطقُ

سفرةُ الأشواق نادتني

وأشهقُ

يا تُرى كانتْ أمامي

 ربما

 ام كنتُ أحلمُ

 ربما

 حلمي ترفقَ

 ربما

شوقي احتشدْ


حدثتها 

 والليلُ قد كشفَ الغطاءَ 

وبين عينيها  اكتشفتُ أنا السماءَ

كأنني ما عدتُ في الدنيا

 وما عادَ الهواءُ هو الهواءُ

 كأنها هي جنةٌ

 لابدَّ منها

 كيْ أظلَّ أنا علي قيدِ البقاءِ

 إلى الأبدْ


حدثتها 

كانت تناظرني

وتمسكُ بي

 تراقصني

 و تحييني 

وتنبتُ كلَّ أزهار المني

 وتظلُّ ترويني 

 كحبَّاتِ الندي

 نزلتْ علي ظمأِ الحنينِ المتقدْ 


حدثتها 

كانتْ جميعَ الناسِ 

والأشواقِ والإحساسِ 

إني  هائمٌ

 لا خمرَ

 سكرانٌ بلا كاس 

وصارتْ في القصيدةِ وزنها 

 وهي الأساسُ

  لكلِّ عزفٍ منفردْ


حدثتها

 وأظلُّ...

دون حبيبتي لا

لا أحدْ


تعليقات