العالم يحتفل باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية

  • جداريات Ahmed
  • الخميس 23 مايو 2019, 02:08 صباحا
  • 392
التنوع الثقافي

التنوع الثقافي

يحتفل العالم في 21مايو من كل عام  باليوم العالمي للتنوع الثقافي، حيث اعتمدت منظمة اليونسكو فى عام 2001، الإعلان العالمي للتنوع، وأعلنت الجمعية العامة فى قرارها رقم 57/249، يوم 21 مايو يوما عالميا للتنوع الثقافي للحوار والتنمية.


والتنوع الثقافي المقصود هنا هو يمثّل التبادل والحوار المنصفان بين الحضارات والثقافات والشعوب على قاعدة التفاهم المتبادل واحترام تساويها في الكرامة شرطاً مسبقاً أساسياً لتحقيق التماسك الاجتماعي والمصالحة بين الشعوب والسلام بين الأمم.


ويشكل هذا العمل جزءاً من الإطار العام لتحالف الحضارات (رابط خارجي) الذي أطلقته الأمم المتحدة. وبشكل خاص، تحظى مجموعة من الممارسات الجيدة باهتمام خاص ضمن إطار الحوار بين الثقافات الأوسع الذي يشمل أيضاً الحوار بين الأديان بغية تشجيع التعددية الثقافية على المستوى المحلي والإقليمي والوطني وتحفيز المبادرات الإقليمية وشبه الإقليمية الرامية إلى إحباط أشكال التطرف والتعصب والتشديد على القيم والمبادئ الآيلة إلى جمع الشعوب.

وستواصل اليونسكو ممارسة وظيفتها الرصدية من خلال إلقائها الضوء على الدور الذي يمكن الثقافة أن تؤديه في حالات النزاع أو حالات ما بعد النزاع كوسيلة للمصالحة عن طريق التراث الثقافي وكمساحة مشتركة للتبادل عبر برنامج طرق الحوار الذي أطلقته.

 

تعليقات