أحمد عبد الكريم يكتب: من النافذة "3".. الفشل بداية الطريق للنجاح

  • أحمد عبد الله
  • الأحد 26 أبريل 2020, 1:37 مساءً
  • 829
الكاتب الصحفي أحمد عبد الكريم

الكاتب الصحفي أحمد عبد الكريم

من النافذه "3"

 الفشل بداية الطريق للنجاح 

بقلم أحمد عبد الكريم 


عندما نستعرض حياة المشاهير في كافة المجالات نلاحظ أنهم فشلوا في بداية حياتهم لكنهم لم يستسلموا لهذا الفشل.. بل اتخذوا من فشلهم بداية انطلاقة لطريق النجاح.. المهم أنهم كانوا يعترفون بفشلهم ويعرفون ما الذي أوقعهم في هذا الفشل.. ومن هنا تكون البداية الحقيقية لتصحيح المسار وأن يجتهد الإنسان ويأخذ بأسباب النجاح ولا يتسرب اليأس إلي نفسه.. بل عليه بالصبر والمثابرة وعدم الإلتفات إلي الأشخاص الذين يحاولون عرقلة مسيرته أو الذين يصدرون إليه الإحباط ويقولون له أنك فاشل.. لايقف عند هذه الأراء.. 


وأستعرض معكم حكاية من كتاب " فن اللامبالاة " للكاتب الأمريكي مارك مانسون والحكاية عن الكاتب الأمريكي تشارلز بوكوفسكي وتتلخص في أن هذا الكاتب كان يعمل في تصنيف الرسائل في أحد مكاتب البريد مقابل أجر قليل جدا وكان ينفق معظم نقوده علي الخمور والقمار وكان يشرب وحيدا في الليل ويكتب بعض الشعر أحيانا علي ألة كاتبة عتيقة كان يملكها .وكثيرا ما يستيقظ فيجد نفسه نائما علي الأرض حيث فقد وعيه في الليلة السابقة.. 


مضت ثلاثون سنة علي بوكوفسكي وهو علي هذه الحالة.. وبعد أن بلغ عمره 50 سنة من الفشل واحتقار الذات .. وهو في هذا العمر أبدي أحد المحررين بإحدي دور النشر المستقلة الصغيرة اهتماما غريبا بما يكتبه بوكوفسكي متعاطفا معه واتفق معه على نشر أول روايه له ولم يعده بتوزيعها بأعداد كثيرة كما أن المقابل المادي سيكون بسيطا وتم توقيع العقد بينهما وكان بوكوفسكي في منتهي السعادة فهذه أول صفقة ناجحة له بعد فشله طوال السنوات السابقة حيث كانت أعماله ترفض من كل دور النشر والصحف والمجلات.. وهنا قرر الإستقالة من عمله في مكتب البريد وتفرغ للكتابة وأنجز أول رواية له في ثلاثة أسابيع وكتب عنوانا بسيطا لها " مكتب البريد" ..وفي صفحة الإهداء كتب " مهداه إلي لا أحد " ..وتم نشر الرواية ونجحت نجاحا ساحقا وبيعت روايات بوكوفسكي التي وصلت إلى 6 روايات وكتب مئات الأشعار وحققت رواياته نجاحا كبيرا وبيعت أكثر من مليوني نسخة وأصبح بوكوفسكي مشهورا جدا ولكنه لم يهتم بهذة الشهرة ولم يشعر بهذا النجاح وبهذه الشهرة وظل يعترف بأنه لا يزال فاشلا.. 

وكما يقول المؤلف مارك مانسون أن أهم ما تميز به بوكوفسكي في كتبه هو الصدق واعترافه بأنه فاشل. 


من هنا نقول أن علي الإنسان الإستمرار في محاولاته وأن يكون لديه أمل وحتما سيأتي يوماً تتحقق له أماله ويصبح واحدا يشار إليه بالبنان.. 


المهم لا يتسرب إليك اليأس ودائما هناك أمل

تعليقات