المافيا في زمن كورونا.. من السطو المسلح لتوزيع إعانات على فقراء إيطاليا

  • جداريات 2
  • السبت 11 أبريل 2020, 00:03 صباحا
  • 540
مافيا -  تعبيرية

مافيا - تعبيرية

مفاجآت كورونا باتت بالجملة وخارج أي توقعات، ومن ضمن هذه المفاجآت ما حدث في إيطاليا، موخرا، فأمام عجز الدولة الاقتصادي بفعل الأزمة تولت مافيا إيطاليا التي من المفترض أن مهمتها النهب والسلب، توزيع مساعدات غذائية على الأسر الفقيرة التي تفاقمت أوضاعها.

ونقلت «جارديان» أن بعض أفراد المافيا ظهروا في فيديو يوزعون الأطعمة على السكان في جنوب إيطاليا مثل صقلية وبوليا وكمبانيا.


من جانبه ذكر نيكولا جرتراي، المحقق المتخصص في ملاحقة المافيا  رئيس مكتب المدعي العام في كاتانزارو عاصمة إقليم كالابريا من أنه في "حال لم تتدخل الدولة قريبا لمساعدة العائلات الأكثر فقرا، فسوف تسد المافيا الفراغ وتقدم خدماتها.

وفي حين هاجم زعيم مافي كوستا نورستا  صحفا إيطالية لنشرها خبرا عن  قيامه بتوزيع إعانات في أحد أحياء باليرمو مؤكدا أن ما قام به عمل إنساني حذرت وزير الداخلية الإيطالية من أن المافيا تريد من وراء المساعدات الإنسانية "تجنيد الناس للعمل مع منظماتها"، وهو ما وافق تحليلات بعض المحللين الذين أكدوا أن المافيا ليست مجرد منظمات إجرامية بل تتوق إلى حكم المناطق والأسواق من خلال وجود قاعدة شعبية تعمل ضمنها.

يأتي ذلك في وقت يجتاح فيه العالم فيروس كورونا ويواصل انتشاره حول العالم بصورة مذهلة، لينشر حالة من الرعب بعد أن كسر عدد الإصابات حاجز المليون مصاب، توفي منهم عشرات الآلاف وما زالت الإصابات والوفيات في تزايد مستمر ما حدا بدول العالم رفع حالة الطوارئ وأخذ الإجراءات الاحترازية التي تعددت بين إيقاف السفر بين الدول وإيقاف الدارسة بالمدارس وحظر الطوارئ وتأجيل الأنشطة والدوريات الرياضية ومنع التجمعات، وغيرها من الإجراءات الاحترازية، حتى بدا العالم وكأنه جزر معزولة. وما زال البحث جاريا للكشف عن علاج فعال ضد فيروس كورونا المستجد، دون جدوى، وبين فينة وأخرى يطل علينا البعض بعلاج، ولكن يثبت فيما بعد عدم جديته.



تعليقات