ألمانيا تتحدى كورونا وتستعد لـ" العودة للحياة الطبيعية" بعد عيد الفصح

  • جداريات Ahmed
  • الخميس 09 أبريل 2020, 4:59 مساءً
  • 686
ميركل

ميركل

 

 

شهدت ألمانيا بعض التطورات الإيجابية خلال الأيام القليلة الماضية، فيما يتعلق بمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وإنها مستعدة لـ"العودة تدريجيًا إلى الحياة الطبيعية" بعد عيد الفصح إذا تم الالتزام بإجراءات التقييد الحالية خلال العطلات، هكذا صرح وزير الصحة الألماني ينس سبان.

وقال وزير الصحة الألماني، في مؤتمر صحفي في برلين، الخميس، إن عدد الإصابات المبلغ عنها حديثًا يتناقص، نشهد زيادة أفقية مرة أخرى بدلاً من الزيادة الأسية التي شهدناها في منتصف - مارس''.لافتا إلى أن التدابير المقيدة للحياة العامة نافذة المفعول،وأن "ألمانيا تجري حاليًا 100 ألف اختبار فيروس كورونا يوميًا"، مشيدًا بنظام الرعاية الصحية في بلاده، قائلاً إن 40% من أسرة العناية المركزة شاغرة حاليًا  وفقا لسي أن أن.،ومع ذلك ، دعا سبان المواطنين الألمان إلى توخي الحذر والانضباط خلال العطلات، مشيرًا إلى أن عطلات عيد الفصح ستحدد ما إذا كانت ألمانيا قادرة على البدء تدريجياً في رفع تدابير مكافحة الفيروسات التاجية بعد العطلات.

وأضاف سبان، "نريد العودة تدريجياً إلى الحياة الطبيعية، لكننا ما زلنا بعيدين عن الحياة اليومية كما عرفناها قبل كورونا. لن يعود كل شيء إلى ما كان عليه. سنواصل العيش في هذا الوباء ومعه في ألمانيا ''.موضحا أن الأمر قد يستغرق أسابيع وشهور قبل أن يكون من الممكن حضور المهرجانات والنوادي الليلية حتى يمكن حماية المرضى المصابين بأمراض مزمنة أو المواطنين المسنين.

من جانبها، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن أحدث أرقام المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في ألمانيا، تبعث على الأمل، لكنها أكدت استمرار القيود على الحركة في البلاد، إلى ما بعد عيد الفصح.

وحتى الخميس، بلغت أعداد المصابين بفيروس كورونا في ألمانيا، 113 ألفًا و296 شخصًا، فيما بلغت أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بالمرض 2349 حالة وفاة، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.

 

تعليقات