بسبب القصف.. تعليق العمل بأول مستشفى لعلاج كورونا بطرابلس الليبية

  • جداريات 2
  • الخميس 09 أبريل 2020, 2:48 مساءً
  • 361
كورونا

كورونا

قررت وزارة الصحة الليبية بحكومة الوفاق، في تعليق العمل بمستشفى الخضراء بالعاصمة طرابلس، بعد استهدافه ثلاث مرات خلال ثلاثة أيام، بحسب البيان الذي أصدرته اليوم.

وأعربت الوزارة، خلال البيان، عن أسفها لتعليق العمل بالمستشفى الذي "خصص كأول مرفق صحي لعلاج وعزل مصابي فيروس كورونا في العاصمة طرابلس وهو المستشفى الذي سجل شفاء أول حالة إصابة بفيروس كورونا في ليبيا".

وأكدت الوزارة أن "قصف المستشفى دمر مخزنا للأدوية وحجرة عمليات وأقساما أخرى" الأمر الذي اضطر الوزارة إلى إخلاء المستشفى خصوصل بعد وقوع إصابات بين الأطقم الطبية"

وأشارت الوزارة إلى أن "الاستهداف الذي وقع اليوم الخميس هو الاستهداف الثامن والعشرين للمستشفيات والمرافق الطبية خلال عام منذ بدء الحرب على العاصمة طرابلس والتي استشهد إثرها منذ الرابع من أبريل من العام الماضي 14 طبيبا ومسعفا وأصيب آخرون فضلا عن الدمار الذي لحق بالبنية التحتية للمرافق الصحية وسيارات الإسعاف".

يأتي ذلك في وقت يجتاح فيه العالم فيروس كورونا ويواصل انتشاره حول العالم بصورة مذهلة، لينشر حالة من الرعب بعد أن كسر عدد الإصابات حاجز المليون مصاب، توفي منهم عشرات الآلاف وما زالت الإصابات والوفيات في تزايد مستمر ما حدا بدول العالم رفع حالة الطوارئ وأخذ الإجراءات الاحترازية التي تعددت بين إيقاف السفر بين الدول وإيقاف الدارسة بالمدارس وحظر الطوارئ وتأجيل الأنشطة والدوريات الرياضية ومنع التجمعات، وغيرها من الإجراءات الاحترازية، حتى بدا العالم وكأنه جزر معزولة. وما زال البحث جاريا للكشف عن علاج فعال ضد فيروس كورونا المستجد، دون جدوى، وبين فينة وأخرى يطل علينا البعض بعلاج، ولكن يثبت فيما بعد عدم جديته


تعليقات