حسن مغازي: صلاح عبد الصبور ومحمود درويش متسلقان على الشعر العربي

  • جداريات 2
  • الأحد 23 يونيو 2019, 03:12 صباحا
  • 288
حسن مغازي

حسن مغازي

شن الدكتور حسن مغازي، أستاذ النحو والصرف والعروض بجامعة الوادي الجديد، هجوما عنيفا على نازك الملائكة وصلاح عبد الصبور ومحمود درويش وعبدالوهاب البياتي وأحمد مطر، واصفا إياهم بأنهم "المتسلقون في الشعر العربي".

 وقال حسن مغازي في كلمة له بملتقى السرد العربي، تم بثها مباشر على صفحة الملتقى بـ"فيس بوك": كلنا تعلمنا أن الشعر صنفان في الموسيقى، موسيقى يسمونها "خارجية"، يقصدون بها أنغام الشعر العربي، وصنف آخر يسمونه "الموسيقى الداخلية" ويرصفون فيه ما ندرسه في أحد فنون البلاغة وهو "علم البديع"، ويقولون إن حسن التقسيم والجناس والسجع صنف من صنفي الموسيقى هو "الموسيقى الداخلية"، وهذه خدعة انطلت علينا ونحن صغار، وربما يصح القول باعتبار هذه النقاط موسيقى في غير شعرنا العربي.

وأضاف مغازي: الشعر على مستوى العالم ثلاثة أصناف الشعر المسرحي والشعر الملحمي والشعر الغنائي- بفتح الغين- وشعرنا العربي كله من صنف الشعر الغنائي، وهو مختلف عن الملحمي والمسرحي، فربما في المسرحي والغنائي نستطيع أن نعتبر في حسن التقسيم والسجع والجناس "موسيقى داخلية"، لكن في شعرنا العربي نحن في غنى عن هذه الرُّقَع وهذه الدراويش الذين يعتبرونها موسيقى، لأن لنا عباءة راقية هي أنغام الشعر العربي وهى نوع وحيد  ليس له مثيل في أي شعر، ونحن متفردون بهذا النوع من الموسيقى على مستوى الكون.

واستطرد مغازي: الموسيقى في الشعر العربي صنف واحد إنما أراد المتسلقون الكبار في الشعر العربي: نازك وصلاح عبد الصبور والجويدتين والدرويشين والمطرين والبياتين، وغيرهم من المتسلقين في الشعر العربي أن يوهموا الناس أن لديهم شيئا، فهم لم يستطيعوا أن يقرضوا على أنغام الشعر العربي الستة عشر قصيدة راقية، وعندما حاولوا ذلك كانوا فشلة، لذلك أرادوا أن يوهموننا عندما حدثونا عن ما يسمى الموسيقى الداخلية.

واختتم مغازي: الموسيقى واحدة في الشعر العربي، أما السجع وحسن التقسيم والجناس وغيرها واشباهه فهي موجود وبغزارة وندرسها لطلابنا في المدارس والجامعات وتعطينا روعة ولكنها ليست موسيقى، مشددا على أن أنغام الشعر العربي لا يصح العبث فيها فإذا استطعتها فنعم وإن لم تستطعها فدعها.

 

تعليقات