إصابة قارئ القرآن الشهير أبو بكر الشاطري بفيروس كورونا

  • أحمد عبد الله
  • السبت 28 مارس 2020, 09:16 صباحا
  • 1114

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خبر إصابة القاريء   السعودي المعروف، الشيخ أبو بكر الشاطري، اليوم السبت بفيروس كورونا المستجد، وذلك خلال فترة تواجده في العاصمة البريطانية لندن.

وأكد ذلك، إمام المسجد الكبير في الكويت، الدكتور أحمد بن عبدالعزيز، حيث أشار في تغريدة له إلى إصابة الشاطري بالفيروس، وكتب في تغريدته: ”دعواتكم لأخي الغالي الشيخ أبو بكر الشاطري، فقد أصيب بكورونا من مقامه في لندن، اللهم اشفه بشفائك، وداوه بدوائك يا أرحم الراحمين، سافرت معه 10 أيام وكنا بغرفة واحدة، ووالله إنه لم يترك قيام الليل وورده القرآني ولا ليلة واحدة فيما أحسب!“.


وتداول مغردون عرب في موقع ”تويتر“ رسالة نصية منسوبة للشيخ الشاطري يشكر فيها من سأل عنه ودعا له بالشفاء من المرض.

والشيخ الشاطري من قراء القرآن الكريم المحسوبين على جيل الشباب، وقد حقق شهرة واسعة تعدت السعودية، وتعكسها المتابعة الكبيرة لتلاواته المنشورة في مواقع التواصل الاجتماعي.

الشاطري من مواليد مدينة جدة عام 1980، ويعمل حاليًا إمام جامع ”الفرقان“ في حي النسيم بمدينته الساحلية في غرب المملكة.

ويحمل الشيخ الشاب الإجازة في القرآن الكريم، كما يحمل شهادة الماجستير في المحاسبة، وهو متفرغ للعمل الدعوي من خلال الإمامة في المساجد وتلاوة القرآن في المناسبات واللقاءات الدينية.

وسبق لأبي بكر الشاطري أن تولى الإمامة في عدة مساجد منها ”الراجحي“، ”سعيد بن جبير“ (بكندرة)، ”عبد اللطيف جميل“، ”التقوى“ (الروضة)، ”الشعيبي“ (السلامة).

ويشارك أبو بكر الشاطري في العديد من الندوات الإسلامية خارج السعودية، مثل مصر، جنوب إفريقيا، الكويت، البحرين.

وباتت بريطانيا واحدة من الدول التي تسجل نسبًا عالية بالفيروس الجديد، فيما لا تزال السعودية في مرتبة متأخرة بنحو ألف إصابة وثلاث وفيات فقط، واتخذ البلد شأن غالبية بلدان العالم كثيرا من إجراءات الوقاية كتعليق الدراسة والعمل والسفر

تعليقات