رئيس مجلس الإدارة

د. حسام عقل

"العادى ثائرا وشهيدا" في نوافذ ثقافية بالسويس

  • جداريات Ahmed
  • السبت 22 يونيو 2019, 05:24 صباحا
  • 142
غلاف الديوان

غلاف الديوان

تنظم نوافذ ثقافية بالسويس، حفل لمناقشة وتوقيع ديوان "العادى ثائرا وشهيدا" للشاعر الشاب وائل فتحى، الصادر عن دار الأدهم للنشر والتوزيع،، وذلك فى الساعة السابعة مساء الأربعاء، بمقر النادى الاجتماعى بالسويس .

يضم الديوان  14 قصيدة تنتمى لشعر العامية، و كتبت على مدار التجربة، التى عمل عليها الشاعر طوال سنوات، وحفلت بتناول النقاد والباحثين فى الدراسات والدوريات والصحف المصرية والعربية .

وقال الشاعر في تصريحات له  إن ديوان "العادى ثائرًا وشهيدا"، يقف عدة مواقف منها موقف الشاهد والمجرب والفاعل فى تجربة عنيفة خاضتها الثقافة المصرية، لاسيما فى خضم ثورة يناير، وما بعدها، لا بالكتابة التى تشبه الرصد الصحفى للوقائع، أو تلك التى استسهلت إعادة إنتاج الشعارات والهتافات، ولكن بمشاركة جمالية ذات خصوصية، أنتجت بعض نصوصها فى أعوام 2008-2009-2010، فى محاولة لخلق الأسئلة المناسبة، عبر قراءة الموروث والإنسان، ومحاولة الفهم والاستيعاب لكواليس طموحات وآمال وانكسارات أجيال شاركت فى اللحظة التى كان لها تأثيرات عنيفة على واقع الثقافة المصرية .

ونشر وائل فتحى عدة قصائد مصورة من الديوان العادى ثائرًا وشهيدًا، سواء بالتعاون مع مجايليه من الشعراء والفنانين، مثل فيديو "من وحى الأنبياء الجدد"، وفيديو "فى ذمة الثورة"، إلى جانب تصوير قصائد منفردة من الديوان نفسه مثل: سطر الخروج آدم، وصلوا عرايا وغيرها .

تعليقات