الداعية الإسلامي محمد الشيخ من إيطاليا لــ"جداريات " : رائحة الموت تفوح في كل مكان ..وحالات الوفاة تصل لـ500 شخصا يوميا

  • جداريات Ahmed
  • الأحد 22 مارس 2020, 11:30 صباحا
  • 2270
محمد الشيخ من إيطاليا

محمد الشيخ من إيطاليا

أكد الكاتب والداعية الإسلامي محمد صدقي الشيخ المقيم في إيطاليا ، أن الوضح في إيطاليا بات حرجا للغاية ، ورائحة الموت بتت تفوح في كل مكان ، وجاء فيروس كورونا ليقلب حياتنا رأسا على عقب ، لافتا إلى أن هناك قيدوا مشددة للحد من انتشار وتوسعة رقعة انتشار الفيروس كوفيد 19 ، والذي باتت شبحا يهدد حياة الجميع بالموت

وأضاف "الشيخ" في تصريحات صحفية لــ "جداريات " أن الخروج من منزل جريمة يعاق عليها القانون الآن في إيطاليا ، وغير مسموح بالخروج إلا في حالات الضرورة القصوى مثل شراء الأدوية أو الذهاب إلى الطبيب ، أو شراء طعام وأن تكون مرتدا الكمامة والجوندي في يدك ، موضحا أن الجالية المصرية  والعربية والمسلمة بخير ، ولم يصاب منهم الكثير سوى 10 حالات ، ولمت نشهد سوى 3 حالات وفاة في الجالية العربية هنا على الأقل .

وتابع "الشيخ" في تصريحاته لنا أن هناك رجال أعمال مصرين وعرب يتبرعون بالكمامات على رأسهم رجل الأعمال حمدي الباز الذي دشن مبادرة لتوزيع 60 ألف كمامة قمنا بتوزيع حتى الآن ما يزيد عن 15 ألف كمامة سواء للمواطنين أو داخل المستشفيات ، معربا في الوقت نفسه عن تقديره وشكره للحكومة المصرية التي ساهمت وارسلت اليوم أكثر من مليون كمامة طبيبة إلى إيطاليا وهذا الأمر ليس غريبا على مصر والتي يؤكد تاريخها الإنساني أنها دوما في مقدمة الدول التي تقدما المساعدات للدول المنكوبة .

وأكد الشيخ أن هناك انفراجه ربما حدثت أمس تمثلت في شفاء 900حالة مرة واحدة من الفيروس ، لافتا في الوقت نفسه  أن عدد الإصابات في إيطاليا حتى بلغت نحو  59 إلف، بينما بلغت حالات الوفاة 5.400 والتعافي بلغوا نحو أكثر من  7 ألاف ، كما حذر الشيخ من الشائعات ومن بينها بأن المصابين بفيروس من المسلمين وتوفوا وعددهم قليل للغاية في إيطاليا يتم دفنهم دون غسل أو صلاة جنازة ، هذا أمر منافي للواقع بل يتم غسل المتوفي والصلاة عليه ودفنه في مقابر المسلمين وعلى الشريعة الإسلامية .


أحد المسلمين الذين توفوا بفيروس كورونا بإيطاليا

 وعن تعطيل المصالح أوضح الشيخ أن هناك أزمة اقتصادية باتت طاحنة على الصعيد الايطالي بالكامل لاسيما الجالية العربية هنا، متابعا قائلا : أن هناك رجال أعمال عربي ومسلمين يساهمون معنا في مساعدة الأسر الأشد احتياجا في ظل الظروف الراهنة

 

تعليقات