"كورونا " ينعش مبيعات روايات الأوبئة حول العالم

  • جداريات Ahmed
  • الثلاثاء 17 مارس 2020, 09:02 صباحا
  • 3741
بعض الروايات التي تناولت الأوبئة

بعض الروايات التي تناولت الأوبئة

الروائي نور الحراكي: طبيعي أن تتصدر روايات الأوبئة المشهد في ظل محنة كورونا

من الممكن أن قول أن مصائب عند قوم  فوائد ، فقد انتعشت سوق الروايات العالمية التي تناولت وتحدثت بشكل واقعي عن الأوبئة حول العالم ، ومن أوائل هذه الروايات "الرواية العالمية "الحب في زمن الكوليرا "  لمؤلفها الأديب العالمي غابرييل غارسيا ماركيز ، والعديد من دور النشر العالمية أعادت طباعة الرواية بشكل كبير للغاية ، وتدور أحداث الرواية الأخيرة تدور في سفينة نهرية، حيث يدعو (فلورنتينو اريثا) حبيبته لرحلة نهرية على سفينة تمتلكها شركته فتوافق، وهناك يقترب منها أكثر وتدرك أنها تحبه رغم شعورها بأن عمرها (70 عاماً) لا يصلح للحب، ولكن هذا ما كان يمنع (فلورنتينو اريثا) من الاستمرار بالأمل والسعي لراحتها، فيتخلص من المسافرين الآخرين بخدعة أن السفينة عليها وباء الكوليرا لكيلا تنتهي الرحلة، ويكون الفراق ويثبت أنها خدعة غير موفقة مع الحجر الصحي وتدخل السلطات.

وتنتهي الرواية والسفينة تعبر النهر ذهاباً وجيئة رافعة علم الوباء الأصفر دون أن ترسو إلا للتزود بوقود، فيما تضم عش الحبيبين اللذين لا يباليان بكبر عمرهما ويقرران أنهما الآن في مرحلة أفضل لوصول مرحلة ما وراء الحب.

فضلا عن نفس الأمر مع رواية "الطاعون" -عفانا الله – فقد كشفت دور النشر "بنغوين" عن قيامها بإعادة طباعة الترجمة الإنجليزية لرواية "الطاعون" للكاتب الفرنسي البير كامو، نولا لرغبة القراء الذي خاطبوا الدار عبر صفحتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي  الأمر عمل على نفاد المخزون منها على موقع "آمازون" مع ارتفاع المبيعات في الأسبوع الأخير من فبراير بنسبة 150% عن نفس الفترة من عام 2019.

وفقاً لصحيفة "غارديان" البريطانية، أصبحت الرواية الأكثر مبيعا في إيطاليا، كما ارتفعت مبيعاتها في فرنسا وفقا لموقع إحصائيات الكتب الفرنسية بنسبة 300% عن العام السابق، وفقا لبيان الإماراتي ، وأن  الرواية تتناول قصة مدينة حقيقية ومرض معين أصاب سكان "وهران" الجزائرية بعد إغلاقها تحت الحجر الصحي، لكن تقديمه الأدبي لمجتمع معزول وتحت الحصار يبقى تحفة فنية عابرة للأزمنة والحدود.

تجسد كل شخصية رئيسية في الرواية، من الطبيب، والانتحاري، والغريب الإنساني، جانباً مختلفاً من رد الفعل الفردي على الأزمة، وهناك تشابه كبير في وصف الكاتب لعادات سكان المدينة والتدافع المفاجئ على مواد معينة بخصائص وقائية (مثل حبوب النعناع في الرواية) والهجوم الشرس على الحكومة عندما تتحول الأمور بشكل مروع.

ألف كامو الحائز على جائزة نوبل للآداب الرواية في عام 1947، بعد ثلاث سنوات من تفشي حقيقي لوباء الطاعون النزفي في مدينة وهران ، تعتبر واحدة من أعماله الوجودية الكلاسيكية الخالدة التي تسرد عبثية الوجود البشري والتمرد في مواجهة الأقدار الكئيبة وكوابيسها. وقد رسم كامو أبطاله في "الطاعون" وهم يناضلون كل بطريقته في مواجهة تكاد تكون عبثية في تلك الأوقات المظلمة، المليئة بصناعة "الاخبار الكاذبة". وبرغم العبثية والكآبة، هناك ذلك التحدي والتمرد، كما في "أسطورة سيزيف"، الذي يصارع في معركة يعلم أنها خاسرة على عبثية الوجود، ينتصر عليها كفعل إرادة ورفض إيجابي للانكسار الذليل، عن طريق الحب.

أشار كثيرون إليها بوصفها سجلاً للحياة تحت الاحتلال النازي، واصفاً فيها السهولة التي يمكن لمجتمع ان يصاب بعدوى أيديولوجية تشبه الجرثومة.

كما أن رواية  "موت في البندقية" للكاتب الألماني توماس مان وقد صدرت في العام 1922 ونقلها المخرج الإيطالي لوتشيانو فيسكونتي إلى السينما في فيلم بديع يحمل العنوان نفسه ، عادت للمشهد بقوة خلال الإيام الماضية وناقشت أزمة العالم في مواجهة الكوليرا ، واستطاع الرواية بعبقرية شدية أن تجسد معاناة العالم في هذه الفترة ،

وعند الحديث عن هذا الأمر لا تنس دار سما وهى دار مصرية ومديرها الناشر محمد عبد المنعم والذي نجح في طباعة عربية متميزة  وتسأل الناشر هل تنبأ الروائي العالمي دين كونتز في روايته "عيون الظلام" الصادرة عام 1981 بتفشي فيروس كورونا؟

كما يشارك القراء مقتطفات من الرواية التي ترجمتها إلى العربية هبة جابري على السوشيال ميديا والتي تشير بشكل مخيف إلى عدوى فيروسية قاتلة سميت باسم ووهان-400 ، تم تطوير الفيروس الخيالي كسلاح حيوي في مختبر أبحاث ووهان بالصين، ومن ثم ظهر فيروس كورونا لأول مرة في نفس المدينة الصينية في ديسمبر 2019

 كما أشار الناشر إلى أن الرواية ذكرت الصراع الأمريكي الصيني في مجال الحرب البيولوجية والكيميائية. تدور أحداثها حول أم أمريكية "تينا" فقدت طفلها "داني" في حادث أتوبيس مدرسي قتل فيه 14 طفلا. ولكن شيئا بداخلها جعلها لاتتوقف عن البحث والدخول في مغامرات و تحديات مع البوليس و الجيش الأمريكي. يقودها إصرارها إلى اكتشاف مركز سري لتنمية الأسلحة البيولوجية والكيميائية يتبع الجيش الأمريكي. وفي هذا المركز تتم الأبحاث على العديد من الفيروسات القاتلة التي يمكن استخدامها لقتل ملايين البشر. الفيروس المشار إليه ووهان-400 تم استحضاره من الصين. وفي حادث غير مقصود تسرب الفيروس مسببا قتل الأطفال الأمريكيين في حادث الأتوبيس المدرسي.

وتعليقا على ذلك يقول الروائي نور الحراكي رئيس المنتدى العربي العالمي للثقافة والفنون ، إنه من الطبيعي أن تنتعش وتتصدر الروايات العالمية لظرف الذي يمر به العالم ، حاليا لاسيما أن هناك ما يشبه العزل البشري لكل شعوب العالم ، مؤكدا أن مثل هذه الروايات التي تحدثت باستفاضة وبشيء من الإنسانية والعالم في النهاية تخلص من الوباء بسلام رغم الضحايا الذين سقطوا في قطار الأزمة العالمية ، مطالبا علينا نحن أن نتعلم من دروس الماضي للحد من انتشار الفيروس

ومن جانبه يرى الروائي مدحت مطر أن الروايات التي تناولت الأوبئة هي بطبيعتها خالدة ، وتباع حتى قبل نشوء أزمة فيروس كورونا مؤكدا ان الروائي الكبير احمد خالد توفيق قد  ناقش وتحدث عن الكورونا في عدد من رواياته ، لافتا في الوقت نفسه إلى أن المناخ الحالي سوف يعمل على انتعاش سوق هذه الروايات العالمية بشكل أكبر خاصة النسخ الإلكترونية كون الناس حبيسة منازلها الآن للحد من انتشار كورونا ،وبالتالي ستكون هناك فرصة لشراء هذه الروايات عبر الانترنت مما سينعش سوقها بشكل كبير .

 

 

تعليقات