بالصور.. ننشر تفاصيل حادث تصادم قطارى محطة مصر اليوم

  • أحمد عبد الله
  • الخميس 12 مارس 2020, 11:47 صباحا
  • 497

أثار حادث تصادم قطاري ركاب القادمين من الصعيد، حالة شديدة من الاستياء الواسع، تجاه المتسببين في الحادث، وذلك وسط مطالبات على مواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة تقديم المهملين للمساءلة القانونية.

وقالت وزارة الصحة والسكان، إن حادث تصادم قطارى ركاب رقمى 991 و989 والقادمين من الصعيد فى اتجاه القاهرة بين محطتى إمبابة ورمسيس، أسفر عن 13 مصابا، ولا وفيات حتي الآن .
 
وأكد خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان فى تصريحات أنه تم ارسال 17 سيارة اسعاف لموقع الحادث وتم نقل جميع المصابين الى مستشفيات معهد ناصر وشبرا العام والسكة الحديد وتنوعت الاصابات بين كدمات وسحجات وجاءت الاصابات بين بسيطة ومتوسطة .



وكشفت مصادر مسئولة بالسكة الحديد التفاصيل الكاملة لحادث تصادم قطارى ركاب رقمى 991 و989 مساء اليوم، وأن خطأ من مراقبى التشغيل كان السبب الرئيسى في وقوع حادث التصادم، لافتة إلى أن القطار رقم 991 كان متوقفا على بعد أمتار من  مزلقان النجيلى الذى يسبق محطة مصر بالقاهرة.


وأكدت المصادر في تصريحات صحفية منذ قليل، أن القطار مكيف رقم 991 القادم من الصعيد في اتجاه القاهرة كان متوقف قبل المزلقان بأمتار قليلة حتى تصادم به من الخلف القطار مكيف رقم 989 القادم من الصعيد على نفس السكة، حيث تسبب التصادم في تدمير جرار قطار 989 وعربة البور بقطار 991 الواقعة بمؤخرته والتي تلقت الاصطدام.

وأضافت المصادر أن مسئولي ومراقبى التشغيل يتحملون المسئولية الرئيسية عن الحادث نتيجة عدم إيقاف القطار القادم من الخلف أو تحويله مساره على السكة الأخرى، خصوصا أن المنطقة التي وقع بها التصادم إشاراتها مكهربة ويتم التحكم في حركة القطارات بها آليا من خلال أبراج المراقبة على طول خط  السكة الحديد.

وأوضحت المصادر أن التصادم في عربة البور أو القوى (التكييف) من الخلف وتلقيه الاصطدام قلل الإصابات بين الركاب وانقذ ركاب القطارين من كارثة حقيقية بسبب قوة التصادم، لافتا إلى أن التحقيقات الفنية التي ستجريها اللجنة الفنية التي شكلها وزير النقل للتحقيق بالحادث ستبين الأسباب التفصيلية للحادث.

فيما أوضحت هيئة السكك الحديدية في بيان رسمي لها أن حدث تصادم بين مقدمة قطار رقم989 بمؤخرة قطار 991 القدم من سوهاج إلى القاهرة، والذي كان محجوزا في منطقة برج النخيلي لاستلام أوامر التشغيل لدخول محطة القاهرة.

واتجه المهندس كامل الوزير وزير النقل إلى موقع حادث تصادم قطارى محطة مصر لمتابعة أثار حادث التصادم، وأمر بتشكيل لجنة فنية لمعرفة أسباب تصادم القطارين والتحفظ على سائقى القطارات.



وقالت وزارة الصحة والسكان، إن حادث تصادم قطارى ركاب رقمى 991 و989 والقادمين من الصعيد فى اتجاه القاهرة بين محطتى إمبابة ورمسيس، أسفر عن 17 مصابا، ولا وفيات حتي الآن .
 
وأكد خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان فى تصريحات إرسال 17 سيارة اسعاف لموقع الحادث وتم نقل جميع المصابين الى مستشفيات معهد ناصر وشبرا العام والسكة الحديد وتنوعت الاصابات بين كدمات وسحجات وجاءت الإصابات بين بسيطة ومتوسطة 


وفي نفس الصدد، قالت هيئة السكك الحديدية إن القطار رقم ٩٩١ القادم من سوهاج إلي القاهرة كان محجوزا في منطقة برج النجيلي  لاستلام أوامر التشغيل لدخول محطة القاهرة  نتيجة وجود بعض الأعطال في برج الإشارات جراء سوء الأحوال الجوية.

وأضافت هيئة السكة الحديد أنه حدث اصطدم به من الخلف بمقدمة القطار رقم ٩٨٩ القادم من اسوان إلى القاهرة مما نتج عدد ١٣ إصابة وتم نقلهم للمستشفيات لتلقي العلاج المناسب وفي انتظار بدء معاينة النيابة لإخلاء الخط بعد ذلك.




تعليقات