هيثم طلعت: الإلحاد "إرهاب" يستبيح صاحبه الدم لأنه يعيش بلا معنى أو قيمة (فيديو)

  • جداريات Jedariiat
  • الثلاثاء 09 يوليو 2024, 10:59 مساءً
  • 114

 قال الدكتور هيثم طلعت، الباحث في ملف الإلحاد، إنه يستقبل بشكل مستمر ملاحدة، مشيرا إلى أن الملحد لو لم يري في عينه الشفقة "فأنا داعية فاشل لابد أن يكون لدي خير تجاهه وحريص على أن احتويه وأقدم ما عندي من أدلة ويكون النقاش بناء الحوار أيضا حتى ينتهي بنتائج بناءة".

وأضاف في تصريحات لموقع "ذات مصر" أن فكرة حد الردة لا بد أن تستوعب "هناك وشخص عنده إشكالات لصغر سنة وليس لديه حصانة فكرية وبالتالي وقع في الشبهات فهذا نحتويه ولو لألف سنة". وأردف: "الإشكال في الطرف الثاني الشخص الآخر الذي يحاول أن يفتن الناس عن دينهم ويريد أن يسرق الآخرة، والفتنة أشد من القتل".

وشدد على أن الإرهاب هو كل من يشكل خطرا على دنيا الناس أو آخرتهم، وهو ما يقوم به الملحد، الأمر الذي يعد أخطر من قاطع الطريق.

وتابع: "لو أن إنسانا في بيته يعبد علبة المناديل لا مشكلة لدي،  أما أن تفتن الناس أنت محرض على سلب الآخرة من الناس لا فرق بينك وبين قاطع طريق".  

وأشار إلى أن الخطاب الإلحادي ليس مجرد التشكيك في الدين، بل يتبع ذلك  موجة فوضى، لافتا إلى  أن 161 مليون قتلوا على يد الملحدين في القرن الماضي.

وشدد على أن  الإلحاد ينزع القيمة والمعنى والغاية من الشخص، والإنسان الملحد يعيش بلا هدف، ويستبيح دم الآخر لأنه بلا معنى.  



 

تعليقات