لماذا هوس العرب بالسحر والأعمال والعفاريت؟ أقوى رد من هيثم طلعت

  • جداريات Jedariiat
  • الأربعاء 03 يوليو 2024, 10:24 مساءً
  • 93

قال الدكتور هيثم طلعت، الباحث في ملف الإلحاد، إن اسم "الجن" هو عربي الأصل وجاء بناء على تسمية قديمة من قبل العرب، وهي من جن أي تسر وتخفى، ونقول مجنون إي خفي عقله، والجنة وهي متخفية بالأشجار.

ولفت إلى أن شبهة "أين الجن" هي عند الملاحدة العرب فقط، لأن 90% من ثقافات العالم عندها "تواصل" مع كينونات أخرى، وذلك عبر أي صورة ويتحدثون إليه ويحدثهم وهناك آلاف القصص المعاصرة في هذا الصدد، وهذه الثقافة مكتسحة في الغرب.

وأشار إلى أن الفكرة قد يظن البعض أنها منتشرة في بين العرب، وهذا يرجع إلى كثرة تكرارها من العلمانيين في التثمينيات واستغلوا غياب أدوات البحث والمراجع المتوفرة اليوم .

وأشار إلى أن من بين تلك القضايا التي أوهموا الناس بها، هي أن بلاد الإسلام ينتشر فيها  التحرش، وأم أكبر معدلات اقتصاد  في دول العلمانية، وأن التعدد أكثر انتشار في بلادنا، مع أن العكس هو الصحيح تمامًا.

وشدد على أن الإحصائيات والأرقام تثبت أن الأمة الإسلامية في التعدد هي الأقل، بينما في الدول الغربية يعيش الرجل مع العشرات عبر علاقات غير مشروعة، وتشير الدراسات إلى أن الشخص الغربي يفكر في الجنس كل 20 ثانية ويعيش في هاجس، كما أن أكبر نسبة تحرش في الغرب، وذكرت دراسات حديثة أيضا أن نسبة التحرش بالنساء في وسائل المواصلات بفرنسا بلغت 100%. 


تعليقات