عبد الله رشدي بعد استقالة "يوسف زيدان" من تكوين: مستمر في فضح هذا التنظيم.. وعلى المسلمين الحذر

  • جداريات Jedariiat
  • الخميس 27 يونيو 2024, 9:34 مساءً
  • 65
عبد الله رشدي و"كبير الكوانية" يوسف زيدان

عبد الله رشدي و"كبير الكوانية" يوسف زيدان

علق الدكتور عبد الله رشدي، الداعية الإسلامي، على استقالة يوسف زيدان من مؤسسة تكوين، وذلك بعد كشف جهله الشديد فيما يتعلق بالدين الإسلامي، وتدني مستواه الشديد في قراءة القرآن وليس تفسيره أو فهمه وذلك في أكثر من مقطع فيديو مصور له!

وقال رشدي في منشور عبر حسابه الرسمي على فيس بوك: استقال الدكتور يوسف زيدان كبير الكواينةِ إثر ما نشرناه عن كل فردٍ من أفراد مجلس أمناء هذا التنظيم في سبعِ حلقاتٍ تقريباً، فالحمد لله أن استعْمَلَنا اللهُ لبيانِ حقيقةِ هذه المؤسسة للناس.

وتابع: تخيلوا هذا الفكر يعمل أصحابه فرادى منذ زمن، ثمَّ لما اجتمعوا أراد الله أن يكون اجتماعُهم مؤذناً ببيان عوراهم وافتضاحِ ضلالِهم، وليست القضية عندي أشخاصاً بل منهجٌ أعوجُ يريد أصحابُه زعزعةَ إيمانك بكل ما هو إسلام.

وأردف: يريدونك شخصاً متشكِّكاً على الدوام، هذا التشكك هو ما يخدمُ مصالح أسيادهم فليس هناك ما يشكِّلُ عقبةً أمام الضَّلال العالميِّ سوى الإسلام، وقد ذاقوا من رجالاته الويلاتِ من قبل، فعزموا العقد وبيَّتوا النية على القضاء على ذلك المنهجِ الذي يُخرجُ لهم أجيالاً تقف في وجه أطماعهم سواء كانت سياسية أو اقتصاديةً أو فِكْرية.

وحذر عبد الله رشدي من "الكواينة" قائلا: انتبهْ أيها المسلم لما يُحاك لك بليلٍ، ولا تَدَعْ نفسَكَ فريسةً لفسادِهم وجهلِهم، ومع ذلك؛ سأبقى مستمراً في سلسلة فضح هذا التنظيم حتى يعلمَ عمومُ الناسِ مقصدَهم الخبيث وسريرتَهم السَّوداء.


تعليقات