عبد المنعم فؤاد: يوسف زيدان لا يجيد قراءة القرآن ويريد أن يفسره بعقله العجيب!

  • جداريات Jedariiat
  • الخميس 20 يونيو 2024, 11:47 صباحا
  • 63
الدكتور عبد المنعم فؤاد

الدكتور عبد المنعم فؤاد

رد الدكتور عبد المنعم فؤاد، أحد علماء الأزهر الشريف، على تصريحات عضو مركز تكوين يوسف زيدان، والتي أطلقها خلال استضافته في أحد البرامج التليفزيونية.

وقال "فؤاد" في منشور عبر حسابه الرسمي على فيس بوك: ذكرني أ- يوسف زيدان في أحد البرامج هذا الأسبوع بكلام غير لائق،  وقال من ٣٠ سنة وأنا ادرس الفلسفة (وكأنه ابن  رشد زمانه) لم اعرف هذا الاسم (يقصدني )؛ لأني تعرضت لوصف تكوين ( بالتحالف الشيطاني) كما روت له المذيعة ، وأخذ يهرتل إلى الخ .

وتابع: حمدت الله أنه لم يعرف شخصي الضعيف ولا يشرفني (وإن كان يعرف ويعلم ردودي عليه وتعقب جهله المستمر والذين معه ) -غير أني كنت أود أن ينبهنا إلى منتجه الفلسفي في الـ ٣٠ سنة لنعرف ابن رشد أو ابن سينا العصر الحديث أو على الأقل لا يعرض نفسه للسخرية حين يتحدث عن شعر أو يفسره بعلمه الغزير فيفسر ( فقلبي اليوم متبول) فيقول على الهواء: يعني قلب الشاعر كان متبولا بالتوابل (أي الشطة والفلفل والكمون)  خيب الله من يدعي علما بدون علم  وينصب متحدثا رسميا باسم الكائن التكويني ولا يجيد قراءة بيت من الشعر أو آية من كتاب الله الذي يريد أن يفسره بعقله العجيب وبه يدعو لهجر سنة الحبيب.

واختتم:  "صدق من قال لكل داء دواء  يستطب به ـ  إلا الحماقة أعيت من يداويها".

وكان نشطاء السوشيال ميديا تداولوا مقطع فيديو لـ يوسف زيدان، كشف عن جهله الشديد بأبجديات قراءة القرآن الكريم، حيث لم يتمكن من نطق كلمة واحدة صحيحة على الرغم من وجود المصحف أمامه!

تعليقات