فوائد الألم والاكتئاب في علم اسمه السعادة

  • جداريات Ahmed
  • الثلاثاء 04 يونيو 2019, 03:55 صباحا
  • 850
غلاف كتاب علمه اسمه السعادة

غلاف كتاب علمه اسمه السعادة

 رغم فظاعة الألم فهو ليس شيئا سيئا بل هو في الحقيقة ثمين يقدم لنا الإشارات الفورية اللازمة لضمان بقائنا لان عدم القدرة على الشعور بالألم أمر خطيروقاتل .ويجب علينا ألا تنظر إلى الألم على أنه عدو يلزم قتله بأسرع وقت ممكن

هذا ما كشف عنه  العالم المصري الجليل الراحل الدكتور احمد مستجير  في  كتابه الشهير  " علم أسمه السعادة " والذي أكد فيه  أن العواطف والمزاج مثلها مثل الألم هي نظم للاستجابة وظيفتها حمايتنا وتوجيه سلوكنا فالخوف والذعر مثلا هى استجابات لتهديد مباشر لحياتنا الجسدية أو الذهنية أو الاجتماعية . العواطف تنسق استجاباتنا وتوفر شيئا كالرادار يفتش عن كل ما هو مهم فيما يحيط بنا

واكد المؤلف ان الاكتئاب يعادل الألم تماما على اعتبار ان العواطف الاكتئابية بالنسبة لحياتنا الذهنية هي اشارات ذات معني تقول إن شيئا ما يقلل من فرص الحياة والتكاثر والرفاهة كما ان الاكتئاب دائما ما ينبهنا علي الاغلب أننا نعانى من أزمة في اللاوعي؛ إحباط أخيبة أو مشكلة تستوجب الأهتمام لكنها لا شعورية فضلا عن الاشخاص المصابون بالاكتئاب يتمتعون باداء أفضل عن غيرهم لانهم يريدون ان يثبتوا انهم أفضل من الأخريين .

تعليقات