هيثم طلعت: الملحد تنهار عنده القيمة والمعنى وتفسـد على يده الدنيا

  • جداريات Jedariiat
  • الإثنين 27 مايو 2024, 1:52 مساءً
  • 96
هيثم طلعت الباحث في ملف الإلحاد

هيثم طلعت الباحث في ملف الإلحاد

قال الدكتور هيثم طلعت، الباحث في ملف الإلحاد، إن مشكلة الملحد أنه يريد أن تكون العلمانية هي المُشرع الأوحد، وهي وحدها التي من حقها انها تحافظ على نظامها، وهذا خطأ كبير فالإسلام أيضا له حق التشريع ومن حقه أنه يحافظ على نظامه.

جاء ذلك تعليقا على رفض الملاحدة لحكم قضائي صدر ضد ملحد شكك في الإسلام، مردفا: "أراجوز تم استعماله ليشكك الشباب الصغير في دينهم، عبر مونتاج احترافي وتمويلات وموسيقى هادئة وسخـرية من القرآن الكريم وشبهات تستهدف مساحات الجهـل في عقول شبابنا.. فلما صدر الحكم القضائي لم يقبلوه!".

وبين أن محاولة الملحد أن ينشر الكفـر هذا أضـر ألف مرة من قاطع طريق، فهذا لص آخرة؛ يُفسـد آخرة الناس ودنياهم، ولذلك يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: "والمحاربة باللسان في باب الدين قد تكون أنْكى من المحاربة باليد". (الصارم المسلول 3-735).

ويقول جون لوك مؤسس الدولة المدنية: "لا يمكن التسامح مع من ينكر وجود الله، فالوعد والعهد والقسم والتي هي راوبط المجتمع البشري، لا قيمة لها بالنسبة لمن ينكر وجود الله" (رسالة في التسامح، جون لوك).

وشدد على أن الملحد تنهار عنده القيمة والمعنى وتفسـد على يده الدنيا، وإلا فما المانع الإلحادي من إبادة الجنس البشري بأكمله؟ الحقيقة: لن تجد جوابًا أبدًا!

تعليقات