محمد سيد صالح: الباطل يموت بالحق.. والسكوت عليه يؤدي لانتشار الإلحاد والجهل

  • جداريات Jedariiat
  • الثلاثاء 14 مايو 2024, 8:37 مساءً
  • 35
مقولة أميتوا الباطل بالسكوت عنه

مقولة أميتوا الباطل بالسكوت عنه

قال الباحث في ملف الإلحاد، محمد سيد صالح، إن مقول "أميتوا الباطل بالسكوت عنه" من أفشل ما سمعنا، والتي نُسبت كذبًا وبهتانًا -لعمر بن الخطاب- رضى الله عنه، وحاشاه أن يقول مثلها.

وبين في منشور عبر حسابه الرسمي على فيس بوك، أن الله عز وجل ذكر لنا مرارًا أقوال أهل الباطل، فذكر لنا قول فرعون حين قال "أنا ربكم الأعلى" فهل هناك بطلانًا أكثر من هذا؟! كما ذكر لنا سباب أهل الشرك للنبي صلى الله عليه وسلم حين قالوا عنه " ساحر، كاهن، ومجنون إلخ "

وأشار إلى أن السنة ذكرت لنا قول أبو لهب للنبي "تبت يداك يا محمد "صلوات ربى عليه، فهل سكت القرآن عن أقوال أهل الباطل وأفعالهم؟!

وشدد محمد سيد صالح على أن الباطل يموت بالحق، لا بالسكوت عنه، وأن الباطل يموت بردعه ودفعه، قال تعالى: (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ ۚ).

وأشار إلى أن من أسباب انتشار الإلحاد خوف أهل الحق من انتشاره فسكتوا عنه حتى تغلغل وانتشرـ وكذا كل باطل منتشر اليوم سببه السكوت عنه، مختتما: "أميتوا الباطل بالحق أميتوا الباطل بمناقشته.. أميتوا الباطل بدفعه ورده وردعه".

 

تعليقات