يوسف زيدان يعلن انسحابه من مركز تكوين حالة إتمام مناظرة عبد الله رشدي وإسلام البحيري!

  • جداريات Jedariiat
  • الثلاثاء 14 مايو 2024, 7:17 مساءً
  • 58

في تصرف يكشف الهدف الحقيقي من وراء إنشاء مركز تكوين، أعلن المدعو يوسف زيدان، اليوم، انسحابه من المركز وذلك حال مناظرة الداعية الإسلامي المشهور عبد الله رشدي، وعضو المركز إسلام البحيري.

 وقال "رشدي" في تغريدة اليوم عبر حسابه الرسمي في تويتر: "هددَّ يوسف زيدان بالانسحاب من تكوين في حال تمت المناظرة بين عبدالله رشدي وإسلام بحيري".

وكان يوسف زيدان، قال إنه لن يستمر في العمل مع أعضاء مركز تكوين، وذلك في حال تمت المناقشة التي دعا إليها الإعلامي المصري عمرو أديب، وأبدى "رشدي" موافقته عليها فورا!

وأوضح في منشور عبر حسابه على فيس بوك، أن المركز هدفه نشر الفكر التنويري والثقافة، متجاهلا أو معتبرا الجمهور "أغبياء" حيث إنه صفحات تكوين مليئة بالفيديوهات التي تشكك في السنة النبوية المطهرة، والقرآن الكريم، والصحابة، وكبار الأئمة.

وقال نشطاء مواقع التواصل إن تصريحات "زيدان" تعبر عن ضعف موقفه، وجاءت أغلب التعليقات على منشور عبد الله رشدي، كما يلي: "بصراحة عنده حق

لأنه عارف اللي فيها المناظرة معك يا مولانا معناها نسف فكرتهم ودحض افتراءاتهم في أول محاور المناظرة الضربة القاضية"، وكتب آخر: "هو بجد أنتم مصدقين إن إسلام البحيري كان هيفضح نفسه تاني؟

 

تعليقات