تشارك في مسابقة "أبشع أمراه في العالم".. لإطعام أولادها

  • جداريات Ahmed
  • الثلاثاء 04 يونيو 2019, 03:44 صباحا
  • 897
ماري آن بيفان

ماري آن بيفان


كانت ماري آن بيفان ( 1874-1933) جميلة للغاية ، وتعمل ممرضة وتزوجت شاب وأنجبت 4 أطفال وحياتهم جميعا سعيدة ، ولكن فجأة توفى زوجها وترك لها 4 أطفال وهي لم تبلغ سنة الثلاثين بعد ، وبعد وفاة زوجها بثلاثة سنوات أصابها مرض نادر وهو عبارة عن  شذوذ جيني جعل أطراف جسمها تضخم بشكل  كبير لتبدأ العضلات تنمو بشكل مخيف وهو ما يعرف بمرض العملقة وتضخم الأطراف ومن بعدها راح يلازمها صداع نصفي دائم فضلا عن آلام العضلات ، ورغم بشاعة المرض وقسوة الألم لم تترك أطفالها فريسة للجوع وراحت تعمل ليلا ونهارا ولكنه وجدت نفسها عاجزة عن إطعامهم وكسوتهم ، فعلمت أن هناك مسابقة ستبدأ تحت عنوان " أبشع امرأة في العالم " تقدمت في المسابقة وفازت بها وهي في قمة الألم ولكن سعيدة كون هذا العمل سيطعم أولادها وستأتي لهم بملابس جديدة.

   والأدهى أن الأطفال في الشارع يلقون عليها الحجارة ويلقبونها بالوحش المخيف ، وتم استغلالها لكي تعمل في السيرك وكان دورها أن تقف أمام الجمهور الذي جاء خصيصا ليشاهد أبشع امرأة في العالم  وبدأت تقدم فقرات كلها يدور حول شكل وجهها  الغريب ، وفجأة وهي على المسرح سقطت أرضا ليصفق الجمهور كون الوحش سقط ولكن الحقيقة أنها قد ماتت بالفعل، ماتت أعظم أم ، ماتت أجمل ما  في الإنسانية أن تضحي وأن تعاند المرض وتعمل وتتعرض للكثير من الاهانات  من أجل أن تطعم أطفالها ، في النهاية ستظل الأم هي أعظم المنح الإلهية للإنسان على وجه الأرض .

 

 

 

تعليقات