فراس وليد يتحدث عن الهدي النبوي في تناول خبز الشعير

  • أحمد نصار
  • الجمعة 19 أبريل 2024, 06:33 صباحا
  • 116
خبز

خبز

يعد الشعير، من أهم الحبوب الغذائية التي أثبتت العلم أن له فوائد جمة على صحة الإنسان، كونه غني جدا بالألياف، ولذلك خبز الشعير هو نوع من الخبز الذي يتميز بفوائده الصحية وقيمته الغذائية العالية.

يقول الباحث في ملف الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية، فراس وليد، إن الهدي النبوي في تناول خبز الشعير، يعلمنا درسا مهما في تناول الطعام الصحي، لافتا ما روى عن عبد الله بن عباس: كان رسولُ اللهِ يبيتُ اللَّيالي المتتابعةَ طاويًا وأهلُه لا يجدونَ العشاءَ وكان عامَّةُ خبزِهم خبزَ الشَّعيرِ، مشيرا إلى مضمون الحديث النبوي يخبرنا أن النبي صلى الله عليه وسلم وأهله كانوا لا يأكلون إلا خبز الشعير وهذا من الهدي النبوي الذي يقتدى به بالنبي صلى الله عليه وسلم فعلى الرغم من توفر خبز القمح ولكنه كان صلى الله عليه وسلم، يأكل خبز الشعير لما يتمتع به من فوائد صحية كبيرة.

وتابع: أن العلم أن خبز الشعير يمكن أن يلعب دورًا في برامج الرجيم وتخفيض الوزن لأسباب عديدة أبرزها أنه غني بكمية جيدة من الألياف التي تزيد من الشعور بالشبع وتقلل من الرغبة في تناول الطعام، فضلا عن أنه يحتوي على سعرات حرارية أقل مقارنة بالخبز الأبيض، مما يجعله خيارًا جيدًا لمن يرغب في تقليل السعرات الحرارية، ودوره الكبير في السيطرة والتحكم في مستويات السكر في الدم، مما يقلل من التقلبات في الجوع والشهية.

وختم قائلا: أن العلم الحديث أثبت أن الشعير يمكن أن يساهم في تهدئة الأعصاب وتحسين الحالة النفسية والمساعدة على النوم، كون أهم الفيتامينات في الشعير، تتمثل في فيتامين B1 (ثيامين)**: يساعد في تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة ويعزز صحة الجهاز العصبي، وكذلك فيتامين B2 (ريبوفلافين)**: يلعب دورًا في إنتاج الطاقة ويساعد في تحليل البروتينات والدهون، وفيتامين B3 (نياسين)**: يساعد في تحليل الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، ويعزز صحة الجلد والجهاز العصبي.

بالإضافة إلى فيتامين B6**: يساعد في تحليل البروتينات ويعزز صحة الدم والجهاز العصبي، وكذلك فيتامين B9 (حمض الفوليك)، والذي يلعب دور في تكوين الدم ويساعد في تكوين الحمض النووي، كما يحتوي على فيتامين E، وهو مضاد للأكسدة يساعد في حماية الخلايا من التلف،وأخير يحتوى على فيتامين K الذي  يساعد في عملية التخثر وصحة العظام.

تعليقات