كيف تفوز بليلة القدر؟.. إليك أفضل الأعمال (فيديو)

  • جداريات Jedariiat
  • الأحد 31 مارس 2024, 8:17 مساءً
  • 67
ليلة القدر

ليلة القدر

يجتهد المسلمون في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك للفوز بليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، وهناك عدد من الأعمال الصالحة التي تضمن للإنسان الأجر والثواب.

وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دَخَلَ العَشْرُ أَحْيَا الليلَ، وأَيْقَظَ أَهْلَهُ، وَجَدَّ وَشَدَّ المِئْزَرَ، وهو الذي غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.

وفي هذا الصدد نشر الدكتور هيثم طلعت، الباحث في ملف الإلحاد، فيديو عبر حسابه الرسمي في تويتر، يشير إلى ضرورة إحياء تلك الليلة التي يغفر الله فيها للإنسان ما تقدم من ذنبه.

وبين الفيديو أن ليلية القدر فرصة لا يحرم خيرها إلا محروم، وهي تتطلب حالة استنفار، مشيرا إلى أن العبادة فيها تعدل أكثر من 80 سنة، وهي كالزاد التي يحمله المسافر، ففيها تقدر الأقدار والأرزاق والأعمار "فيها يفرق كل أمر حكيم".

وحث الفيديو على أن يهيئ الإنسان نفسه لقيام الليل، وأن ينجز أعماله في النهار، موضحا أن الليلة تبدأ مع أذان المغرب وحتى أذان الفجر، ويجب الاجتهاد فيها فمن يبتغي الجنة يعمل لها.

وقدم عددًا من النصائح، أهمها الحفاظ على صلاة الجماعة، فمن صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، مع ضرورة أن يصلي بخشوع وتركيز، مع الحافظ على قراءة القرآن الكريم، وأن يكن ذا همة وأكثر من القراءة، فمن قرأ حرفا فله به حسنة والحسنة بعشر أمثلها.

كما يجب تدبر معاني الآيات "واستشعر أن الله يخاطبك أنت وتحرى الليلة المباركة التي أنزل فيها القرآن".

واختتم الفيديو بالإشارة إلى قول أحد الصالحين "لو كانت ليلة القدر ليلة واحد بالسنة لقمت السنة حتى أدركها" مشيرة إلى أهمية الأذكار والحرص على ذكر الله، إلى جانب إخراج الصدقة بشكل يومي في تلك الأيام العشر حتى إذا ما صادفت ليلة القدر كان الثواب أكبر وأعظم. 



 

تعليقات