الشيخ مصطفى محفوظ يكتب: هذا هو السر

  • جداريات Jedariiat
  • الأحد 17 مارس 2024, 9:58 مساءً
  • 133

قال تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ ‌شِفَاءٌ ‌وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ}.

وقال تعالى عن القرآن: {قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا ‌هُدًى ‌وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى}.

فإذا لم تجد في صدرك انشراحًا وفهمًا للقرآن فاتهم إيمانك أولًا، وثانيًا: اعلم أن طريق الانتفاع بالقرآن هو زيادة الإيمان.

فاجتهد في زيادة إيمانك بالطاعات (والتي منها قراءة القرآن).

فأتبع الطاعة بالطاعة واهجر المعاصي، واقرأ القرآن ثم اقرأ القرآن ثم اقرأ القرآن حتى يزداد إيمانك وينشرح صدرك وتتلتذ بالقرآن..

وساعتها والله لو خُيرت بين الدنيا كلها وآية من القرآن لاخترت القرآن وبلا تردد.

ورضي الله عن عبد الله بن مسعود حين يقول: (لو طهرت قلوبكم ما شبعت من كلام ربكم).

تعليقات