باحث في ملف الإلحاد: من ينكر "الإسراء والمعراج" فقد أنكر صريح القرآن

  • جداريات Jedariiat
  • الإثنين 19 فبراير 2024, 8:42 مساءً
  • 83
تعبيرية

تعبيرية

أكد الدكتور محمد سيد صالح، الباحث في ملف الإلحاد، أن من أنكر رحلة الإسراء والمعراج قد أنكر أول وأهم ركن بعد الشهادتين "الصلاة " وأنكر صريح القرآن.

وبين أن الصلاة فرضت في رحلة الإسراء والمعراج عندما عرج برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماء.

وشدد على أن الصلاة هي الركن الأول في الإسلام، أما الشهادتين فهما الركن الذي تدخل به الإسلام لا تدخل الإسلام إلا بتحقيقهما، وما دمتَ حققتَ التوحيد وتصديق رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشهادتين بالقول والقلب وأصبحت مسلمًا إذن الصلاة هي أول ما ستقابل من أركان للإسلام "إذن الصلاة هي الركن الأول بعد إسلامك".

تعليقات