محمد سعد الأزهري: لولا مصائب الدنيا لوردنا القيامة مفاليس

  • جداريات Jedariiat
  • الأحد 11 فبراير 2024, 10:19 مساءً
  • 169
محمد سعد الأزهري

محمد سعد الأزهري

قال الشيخ محمد سعد الأزهري، اليوم الإثنين، إنه لولا مصائب الدنيا لوردنا القيامة مفاليس.

وأشار في منشور عبر حسابه الرسمي في فيس بوك، إلى قول عبيد بن عمير: «ليس الجزع أن تدمع العين ويحزن القلب، ولكن الجزع القول السيئ والظن السيئ».

وأكد أنه على العباد أن يُحسنوا الظن بالله، ويعلموا أن الخيرة فيما اختاره الله، وأنه المدبِّر لكل شيء، ورحمته وسعت كل شيء، وأنه حكيم عليم؛ فهو أعلم بمصالحهم منهم، وبعد انجلاء المحن يلهج العباد بشكره على تأديبه إياهم وتربيته لهم بإخراج أفضل ما عندهم في المحنة حتى صارت منحة لهم.

وشدد على أن لطيف بعباده؛ يريد لهم الخيرَ العميم، ولكن بعد يتطهر القلب من التعلق بأدران الدنيا ثم استكانته وانكساره بين يديه وحده، حينها يأتيه المدد من السماء.

واختتم حديثه: يا أهل الإيمان تعلَّقوا بمن في السماء، ينصركم على جميع من في الأرض، ولا تستجيبوا لنداء الشيطان ﴿وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ﴾ [الزمر:36] فإنه تعالى ذو قدرة على الانتقام من أعدائه، ومن لجأ إلى بابه الكريم فلن يضام، ولكنه يؤخر النصر والتمكين للتمحيص والاصطفاء.

تعليقات