سحب جائزة من كاتبة بريطانية لدفاعها عن فلسطين وشعبها

  • جداريات Ahmed
  • الإثنين 28 أكتوبر 2019, 07:48 صباحا
  • 617
وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف

وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف

  قالت الأديبة والروائية البريطانية من أصل باكستاني كاميلا شمسي: "لست بحاجة للقول أن فلسطين والشعب الفلسطيني لهم مكانة خاصة في قلبي".

وأكدت شمسي في رسالة شكر بعثتها لوزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف على دعمه لها ومؤازرته بعد إلغاء تسليمها جائزة ألمانية "نيللي ساكس" من قبل لجنة التحكيم في دورتموند، بزعم أن الكاتبة تدعم حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل (BDS)، أنها لم تقم إلا بما يمليه عليها ضميرها، وكان ضرورياً حسب وكالة الأنباء الفلسطينية.

وكان أبو سيف قد أدان في رسالة وجهها للكاتبة موقف لجنة التحكيم التي رفضت تسليم شمسي الجائزة بسبب مواقفها الداعمة لفلسطين وللقضية الفلسطينية، مبديا استعداد الوزارة لنشر وترجمة بعض من أعمال الكاتبة تقديراً لها ولأهمية إنتاجها.

وأضاف  أبو سيف، "إننا نقدر عالياً مواقف المثقفين والأدباء العرب والأجانب ودعمهم للقضية الفلسطينية، لأن صراعنا مع الاحتلال الإسرائيلي هو صراع إنساني ويشكل اعتداء صارخا على الإنسانية والقيم العليا للحضارة"، مؤكداً أن الأدباء في العالم يشكلون رصيداً مهماً للقضية الفلسطينية.

ويذكر أنه قد أعلن من قبل أن شمسي فازت بالجائزة التي تم تنظيمها وتمويلها من قبل مدينة دورتموند يوم 10 سبتمبر، قبل أن يصدر منظمو الجائزة بيانا قالوا فيه إن هيئة المحلفين نقضت قرار تكريم شمسي، وأن جائزة 2019 لن تسلم لأي مؤلف وسيتم الإعلان عن الفائز التالي في عام 2021 ، كما يذكر ان الكاتبة البريطانية ترفض ترجمة كتبها للعبرية احتجاجا على تصرفات إسرائيل .

 

تعليقات