الإعجاز العلمي للقرآن الكريم في الإخبار عن تَضَيُّق الصَدْر وصعوبة التنفس عند الارتفاع في السماء

  • جداريات Jedariiat
  • الثلاثاء 05 ديسمبر 2023, 04:10 صباحا
  • 134

كشف الباحث في ملف الإلحاد، محمد سليم مصاروه الإعجاز العلمي للقرآن الكريم في الإخبار عن تَضَيُّق الصَدْر وصعوبة التنفس عند الارتفاع في السماء.

وبين أنه بحسب قانون الغازات في الفيزياء، يمارس الغاز المحوي داخل جسم مغلق ضغطًا على جدران الجسم. إذا وضعنا نفس كمية الغاز داخل صندوقين مختلفين الحجم فان ضغط الغاز سيكون أكبر على جدران الصندوق الأقل حجمًا وذلك لأنَّ جزيئات الغاز ستكون أكثر تقاربًا أي أكثر كثافةً.

وتابع: تقل كثافة الهواء وتتباعد جزيئاته عن بعضها البعض كلما ارتفعنا وابتعدنا عن سطح الأرض يقلُّ مقدار الاكسيجين في الشهيق الواحد وتزداد ضربات القلب للحصول على مزيد من الاكسيجين، وتتسبب كمية الهواء القليلة في كل شهيق الى انخفاض ضغط الاكسجين داخل الرئتين فتقل سعتهما ويصغر حجمهما (يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا).

وأردف: يُعرِّف الطب ارتفاع 8 كيلومترات وما فرق بمنطقة الموت حيث سيعاني الإنسان فيها من نقص حاد في الاوكسيجين وقد يتسبب ذلك بموته

وشدد على أن هذه الحقيقة العلمية دُوِّنَت لأول مرة، في القرن التاسع عشر، بينما ذَكَرَ القران الكريم ذلك قبل أربعة عشر قرنًا !


تعليقات