رئيس مجلس الإدارة

أ.د حسـام عقـل

أفلا تبصرون.. أجهزة الطوارئ في جسم الإنسان !

  • أحمد نصار
  • الأربعاء 29 نوفمبر 2023, 12:12 مساءً
  • 2044
تعبيرية

تعبيرية

قال الباحث الإسلامي، فراس وليد، إن الجسم البشري، مصنع من قبل خالق عظيم وبدقة مدهشة.

ولفت إلى أن جسم الإنسان يتمتع بنظام معقد للغاية يسمى “النظام العصبي المتعدد” (ANS – Autonomic Nervous System) يعمل تلقائيًا في حالات الطوارئ، عندما يتعرض الإنسان للخطر، تُفرز الغدد الكظرية هرمون الأدرينالين، مما يؤدي إلى تسريع نبضات القلب وتوجيه الدم إلى العضلات، فيصبح التنفس أسرع لضمان وصول الأكسجين إلى الخلايا، ويصبح الجلد شاحباً لتقليل فقدان الدم في حالة الإصابة.

وبين أن كل هذه الردود الفعل اللاشعورية تُفعّل دون تفكير واعي، بمثابة نظام إنذار ودفاع مُبرمج بعناية.

وتابع:  من أبرز الأمثلة المثيرة للاهتمام على هذه ردة فعل جسم الإنسان، هو ما يحدث أثناء ممارسة الرياضة، مثل الجري، وفي هذه الحالة، يحتاج الجسم لتوفير المزيد من الطاقة والأوكسجين للعضلات. لذا، يبدأ نظام الطوارئ البيولوجي في العمل بطريقة مشابهة لحالات الخطر، لكن بغرض تحفيز الجسم للأداء الأمثل بدلاً من الدفاع عن النفس، حيث تتضمن هذه الاستجابة تسريع نبضات القلب، زيادة تدفق الدم إلى العضلات، وزيادة تناول الأوكسجين من خلال التنفس السريع، كل هذا يعمل معاً لضمان أن يكون الجسم في حالة مثلى للأداء الرياضي.

وختم كلامه بالإشارة إلى قوله تعالى “وفي أنفسكم أفلا تُبصرون؟” (الذاريات: 21)، مؤكدا أنه في النهاية، يظهر لنا عظمة وإبداع خلق الله في هذه الأنظمة المُتطورة التي تسمح للجسم بالتفاعل مع مختلف الظروف بكفاءة عالية.

 



 

تعليقات