باحث إسلامي يحذر من الانسياق وراء دعوات الملاحدة لهذه الأسباب

  • أحمد نصار
  • الأربعاء 15 نوفمبر 2023, 11:47 صباحا
  • 620
خالد حسن

خالد حسن

كتب: أحمد إبراهيم

أكد الباحث الإسلامي خالد حسن، أن مافيا الإلحاد في العالم يهدفون في المقال الأول إلى إبعاد قلوب الناس عن الدين، وإذا ما ابتعد الإنسان عن دينه، ابتعد عن أخلاق وقيم دينه، وأصبح بلا وازع وضمن القطيع الذي تتحكم فيه نفسه، ويظل هكذا حتى يضل الطريق ويصبح "مسخا".

وأضاف أن مافيا الإلحاد يلزمون غيرهم ممن لا يعتقدون ولا يعتنقون أفكارهم بأمور واهية، وحينما تناقشهم وما يعتقدون ينزهون أنفسهم من كل خطأ وعيب، وهم أيضا عصابات في الدم على مستوى العالم، حينما يلتزمون الصمت فإنهم يتاجرون بدماء الأبرياء، بل هم الذين اشتقت منهم الجماعات الإرهابية التي تنسب نفسها للإسلام، ودين الإسلام منهم براء، ومن أفعالهم ومعتقداتهم، وصل بهم الأمر أنهم يدعون لقتل أنفسهم وما نسميه بالانتحار، وذلك زعما منهم أنهم يريدون ما بعد الموت، ليس لأنهم سئموا الحياة بل لأنهم يريدون أن يثبتوا أنه ليس هناك آخرة ولا إله يحاسب، هذا ما وجدناه في الآونة الأخيرة.

وأردف: حينما سمعنا عن الشاب الذي ألقى بنفسه من فوق قمة البرج.. وكذلك الفتاة التي ألقت بنفسها من أعلى أدوار المول التجاري، ماذا تثبتون؟! ولأي أمر تدعون؟! فإن من صفات المؤمن الحق التحلي بالصبر على متاعب الحياة... لقوله تعالى (واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور ) ويتحلى بالصبر لما عند الله من خير أعده للصابرين قال تعالى: (إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب) .. وما سمعنا من موت وانتحار الشاب الذي يدعى أحمد سامي .. وهو ملحد .. وما علمنا قبل موته أنه كان يدعو الكثير من الشباب المتزعزعين الإيمان أنهم يجربون فكرة الانتحار.. فإنهم لا يعلمون أنهم راجعون إلى الله وإلى العرض يوم الحساب... فإنهم مافيا القتل والانتحار .. ليس من المعقول أن يكون اعتقادهم سليما.. فإن كل الرسالات السماوية دعت إلى حفظ النفس ... وخاصة الإسلام فقال تعالى في محكم آياته ( ولا تقتلوا أنفسكم) وقال تعالى: ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة )

وحذر "حسن" في نهاية كلمه من البعد عن جوهر الدين، والاستسلام لشهوات النفس، ونسيان الهدف الأسمى من وجودنا هنا في هذه الحياة مشددا "احذروا كل الحذر من دعاة الإلحاد وما يروجون من معتقدات خاطئة"

تعليقات