"نسل الصحابة ".. كلمات للشاعر سلطان إبراهيم حول "طوفان الأقصى"

  • جداريات Jedariiat
  • الأربعاء 11 أكتوبر 2023, 1:23 مساءً
  • 372


أنا قادم بالحق يا وجه المدى

من صفحة التاريخ من باب الفدا


أنا قادم مثل القضاء

من الفضاء مزلزلا

لأدكَّ أوكار العدا


لأعيد ملحمة الفخار

وإنني قد صرت يا خبر النضال المبتدا


لأفاجيء الأيام أنَّا ها هنا

ومتى أراد الله كنت الموعدا


ومن السماء أتيتكم فلتحذروا

فشراعي الإيمان في قلبي الهدى


هذا السلاح صنعته في مخبئي

ليكون في يوم اللقاء المصعدا


من قوت صبياني ادخرت لأجله

ليكون عدتهم إذا حان الندا


أنا قادم من نسل قعقاع

ومن جند المثنى

ليس يرهبني الردى


هاتوا رجالكمُ تنازلني

فما أبصرت في يوم اللقاء مجندا


إني رأيت الخوف ينهش قلبكم

والعزم أضحى خائرا مترددا


ورأيت قائدكم يولّي هاربا

ومولولا ويصيح بي مستنجدا


وسألته أين السلاح مخبأٌ؟

فكأنه العصفور صار مغرِّدا


ويدلني عمّن تخبأ منكمُ

ويصيح بي خذني إليك مقيدا


إني أريد العيش فاصنع ما ترى

أنا لن أعود إلى القتال مُجددا


شتان ما بين الذي عبد الحياة

وبين من قد جاء كي يُستشهدا


هذا أوان الخوف بشرى من طغى

والصبح قد دحر الظلام مُبددا


لا أمن بعد اليوم في ثكناتكم

فلقد أتى نسل الصحابة مُرْعِدا


ليسوء وجهكمُ ويهدم صرحكمْ

وعلى هياكلكم يقيم المسجدا

تعليقات