رئيس مجلس الإدارة

أ.د حسـام عقـل

لدعاة الصدفة.. هل جيولوجيا الأرض كائن حي ليتطور؟

  • جداريات Jedariiat
  • الثلاثاء 03 أكتوبر 2023, 03:36 صباحا
  • 393
تعبيرية

تعبيرية

قال المهندس ماهر بقجه جي، مؤلف كتاب هندسة بناء الكون، إن جيولوجيا الأرض تم تخطيط طبقاتها بدقة لتحتفظ بالماء والثروات الباطنية ليستفيد منها الأنسان وإلا تغور في باطن الأرض دون فائدة، متسائلا: هل صدفة عمياء تحسب حساب حتى لطبقات الأرض الصماء؟!

وشدد على أن هذه هندسة مدروسة ودقيقة لجيولوجيا طبقات الأرض من أجل أن تعمل كخزانات تحتفظ بالثروات الباطنية كالمياه الجوفية أو البترول والغاز كل طبقة لها خواصها الذكية ونفاذية محددة ومسامية وطبقات كتيمة تمنع التسرب من أجل خزانات تحت أرضية تحتفظ بالماء ومصائد نفطية لها خواصها المدروسة بدقة تحتفظ بالغاز والنفط داخل الأرض.

ونشر صورة عبر حسابه الرسمي في فيس بوك، وعلق عليها متسائلا: من صنع هذا بهذا الشكل المحدد هل حجارة الأرض الصماء هي من فعلت هذا بذكاء؟!  




وتابع: إلى أصحاب نظرية الصدفة العمياء حتى الجيولوجيا داخل الأرض لم تكن عبثية كما يظن البعض كما رأينا من قبل جيولوجيا خزانات الماء الأرضية التي تحتفض بالمياه الجوفية وهي خزانات تم هندستها داخل الأرض من خلال طبقات نفوذة وطبقات كتيمة في الأرض لكي لا يغور الماء داخل الأرض ولا نستفيد منه.

وذكر أن هناك أيضا مصائد نفطية مدروسة الطبقات لكي تحتفض بالغاز والنفط الذي بسببه نشأت الحضارة البشرية الحديثة على الأرض لتعرف أنه لا يوجد شيء عبثي في هذا الكون كل شيء مدروس بغاية وهدف وحكمة ومحسوب ومقدر ولا مكان لعمل الصدفة العمياء البلهاء في عمل هذا الكون الممنهج والهادف.

وأردف:  قال الذي صنع لك هذا الاعجاز (وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون). صدق الخالق العظيم.

وواصل طرح أسئلته: هل جيولوجيا الأرض كائن حي ليتطور وهي عبارة عن صخور صماء لاعقل لها لتهندس نفسها في باطن الأرض بهذا الشكل وبهذه الغاية ؟ حتى حركة الصهارة المعدنية داخل طبقة الوشاح هي من ينتج عنها الدرع المغناطيسي الذي يحمي الحياة على الأرض من الاشعاعات الشمسية القاتلة.

وتابع: ما هذا التنظيم المقصود والمذهل وهل للأرض عقل حتى تفكر حتى في حماية الأحياء فوقها ؟!

وأكمل  سؤال موجه لأصحاب النظرية العمياء التي تدعي أن كل شيء بالكون هو عبثي وأتى بالصدفة.. من فعل هذا لغاية كما صنع كل شيء في هذا الكون وكل ذرة بغاية وهدف ؟  بل إن الكون منذ نشأته من بذرة الانفجار الكبير وصولا الى صنع الدماغ البشري المذهل هو شيء ممنهج وهادف وتم بحكمة وغاية ولم يكن عبثي.

تعليقات