رئيس مجلس الإدارة

أ.د حسـام عقـل

هشام عزمي: وقوع الشر في العالم لا يناقض رحمة الله ولا يعارض اتصافه بالخير

  • جداريات Jedariiat
  • الثلاثاء 19 سبتمبر 2023, 02:37 صباحا
  • 188
الدكتور هشام عزمي

الدكتور هشام عزمي

قال الدكتور هشام عزمي، الباحث في ملف الإلحاد، إن اعترضَ الملحد بأنَّ قدرة الله تُحتم تحصيل الخير دون الاضطرار إلى وقوع الشر كان الجواب هو أنَّ هذا الخير إن كان يستلزم منطقيًّا وعقليًّا وقوع الشر، ولا يمكن تحصيل الأول بدون الثاني وكانت أفعالُ الله لا يقعُ فيها التناقض مع العقل والمنطق صار من المقبول وجود الشر في العالم بهذا الاعتبار شريطة أن يكون الخير في العالم أكثر وأكبر.

وأوضح في كتابه "الإلحاد للمبتدئين.. دليلك للحوار بين الإيمان والإلحاد"، أنَّ وقوع الشر في العالم لا يناقض رحمة الله ولا يعارض اتصافه بصفات الخير نظرا لكون هذا الشر سبيلا إلى خيرٍ أكبر وأعظم عن طريق اللزوم العقلي والمنطقي؛ لكن هذا اللزوم العقلي والمنطقي معناه واسع للغاية، فارتكاب الذنب سبيل إلى التوبة والبلاء سبيل إلى الصبر والصمود والتحمل والقتل والشهادة في سبيل الله سبيل إلى أعلى الدرجات في الجنة.

وتابع: قد يعترض الملحد أنَّ الله قادر على إيصال هذا الخير دون وقوع الشر؛ لكن هذا في الحقيقة غير مقبول من الناحية المنطقية، فلا يُتَصَوِّرُ عقلا كيفية وجود صفات الصبر والصمود وتحدي الصعاب - وهي من معاني الخير - دون وقوع البلاء، وكذلك لا يتصور حدوث التوبة دون ذنب ولا نيل الدرجات العلى دون استحقاقها بالشهادة في سبيل الله وغيرها من الأمثلة.

تعليقات