عزة عز الدين تكتب: "رضا عبد السلام في ملتقى السرد العربي.. ندوة مثالية"

  • عزة عز الدين
  • السبت 02 سبتمبر 2023, 04:35 صباحا
  • 396

في واحدة من أقوى ندوات قامات الزمن الجميل بملتقى السرد العربي، التفَ الكثير من رموز المجتمع في الأدب والعلم والثقافة حول شخصيةٍ فريدة، تخطت بالإرادة والعزيمة حاجز المستحيل، وقفزت بالصبر والرضا فوق المحن والعراقيل، وتجاوزت بالإيمان كافة المنعطفات القاسية حتى بدت لكل من يعرفها أيقونة نجاح حقيقية.

أ. رضا عبد السلام رئيس شبكة إذاعة القرآن الكريم في ندوته: الإرادة هبة الله، ولكن استخدامها وتفعيلها فعلك أنت.

وفي افتتاحية الندوة أجريت مع ضيف الملتقى حواراً إنسانياً ومهنياً عميقاً، استخرجت من خلاله تفاصيل مدهشة، أفسحت له المجال لأن يتحدث عن رحلته، فتحدث عاكفاً على أهم المنعطفات والمواقف المؤثرة الصادمة في حياته، شمل حديثه أيضاً محطات لرحلته المهنية منذ البداية حتى وصل لمنصبه المميز، مشيراً لكثير من العراقيل نهض بعدها وأكمل مسيرته بكل عزم وثبات.

أنصت الحاضرين بشغفٍ وقد فلتت دموعهم في لحظات كثيرة تأثراً وامتناناً لهذا النموذج الفريد.

ثم أبحر د. حسام عقل برؤيته التحليلية الباهرة في كتاب "سيرة ومسيرة "    نقوش على الحجر الذي كتبه أ. رضا عبد السلام بمداد روحه، وخط حروفه بقلمٍ وضعه بين أسنانه ليثبت للجميع قدرته على تحدي المستحيل.

برعَ د. حسام عقل في طرح هذه المسيرة فاستخرج منها الدرر وتتابعت بعده الرؤى.

وكانت أبرز الكلمات للدكتور حسام موافي، وأتوقف عند جملته : احترمت جدا هذه الإرادة الفولاذية، وسأعيد قراءة الكتاب مرة أخرى بعد أن استمعت لـ د. حسام عقل.

أما كلمة الدكتور هشام عبد الدايم، فخلصت في قوله: :هو نقش على القلوب والوجدان وأثير الهواء لا على الحجر فقط".

وقال الإعلامي الكبير السيد حسن: ما يربطني بـ رضا عبد السلام أكبر بكثير من النقش على الحجر، رضا عبد السلام هو السهل الممتنع، كما قال عنه البسطاء الذين استمعوا له بقلوبهم، رضا عبد السلام آمن بالله، وآمن بأبيه وبذاته وقدراته، فكان على الجميع أن يؤمنوا به.

بينما يقول د. محمد عليوة: ثمة كلمة عاشت في وجداني وأنا أعيش ذكريات هذه المعجزة المصرية " إن كلمة مستحيل لا توجد إلا في قاموس الضعفاء".

 

تتابعت المداخلات العديدة والتي كانت بمثابة شهادة نجاح جديدة للإعلامي القدير وصك اعتراف بعبقريته، تبعثرت عبارات الود والثناء والانبهار وصفق الحضور الكثيف بحرارة بالغة حين اختتم د. حسام عقل الندوة بكلمته الرقيقة الأنيقة: "رضا عبد السلام بقايا ماء الوضوء في ماسبيرو"، ثم التف الجميع حول الضيف الكريم لالتقاط الصور التذكارية الجديرة "جدا" ببروازٍ أنيق




تعليقات