رئيس مجلس الإدارة

أ.د حسـام عقـل

هشام عزمي: الفطرة الأخلاقية دليل على وجود الخالق وبرهان عليه

  • جداريات Jedariiat
  • الإثنين 10 يوليو 2023, 03:15 صباحا
  • 373
هشام عزمي

هشام عزمي

قال الدكتور هشام عزمي الباحث في ملف الإلحاد، إن من الأمور الملحوظة في البشر هي اتفاقهم في القيم الأخلاقية العامة مثل حسن العدل والصدق والأمانة وقبح الظلم والكذب والغش.

وتابع في كتابه (الإلحاد للمبتدئين: دليلك المختصر في الحوار بين الإيمان والإلحاد): هذا على المستوى العام المطلق أما عند تنزيل هذه القيم المطلقة على الواقع فقد يختلف الناس في التطبيق؛ لكنك لا تجد واحدا يزعم أن الكذب خير من الصدق أو أن الظلم خير من العدل،

وواصل: نحن نعرف بالفطرة أن العدل حسن والظلم قبيح وأن الصدق حسن والكذب قبيح، فإن الإنسان إذا عرض عليه أن يعتقد الحق ويصدق وعرض عليه أن يعتقد الباطل ويكذب مال بفطرته إلى الأول ونفر من الثاني، فعلم أن في فطرة الإنسان ما يدفعه لاعتقاد الحق وإرادة الخير والنفور من الباطل ما لم يمنعه مانع.

وبين أن وجود هذه الفطرة الأخلاقية دليل على وجود الخالق وبرهان عليه، فالفطرة الأخلاقية هي المعيار الذاتي الذي نحكم به، وفلاسفة الأخلاق يسمونها الحاسة الخلقية أو الضمير، ويختلف هؤلاء الفلاسفة في كون هذه الحاسة محلها العاطفة أم العقل؛ لكن ما يعنينا هنا هو أن وجود هذه الفطرة يقتضي وجود خالقها وأن في وجودها دلالة على وجود الله الخالق البارئ.

وأردف: هذا هو ما يعرف باسم (الدليل الأخلاقي الوجودي Ontological Moral Argument) على وجود الله الذي ينطلق من إثبات وجود القيم الأخلاقية الموضوعية في الفطرة إلى دلالتها على وجود خالقها وفاطرها في الإنسان، وهو يختلف عن الدليل الأخلاقي العملي الذي ينطلق من الضرورة العملية للأخلاق والذي وضعه الفيلسوف الألماني (إيمانويل كانت).

 


تعليقات