إسماعيل عبدالحي: التفكر في خلق الله والكون يحافظ على سلامة الفطرة

  • جداريات Jedariiat
  • الأربعاء 29 مارس 2023, 05:46 صباحا
  • 480
التفكر في خلق الله (تعبيرية)

التفكر في خلق الله (تعبيرية)

قال الدكتور إسماعيل عبدالحي، رئيس قسم الفتاوى الهاتفية بمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن مظاهر مخالفة الفطرة كثيرة: أولها مخالفة فطرة التدين، فأول أمر يدفع بالإنسان إلى الهاوية وخسارة الدنيا والآخرة، هو مخالفة فطرة التوحيد، وثانيها مخالفة الفطرة في الاجتماعيات، فالإنسان اجتماعي بطبعه مدني بفطرته"، ولكن وسائل التواصل الاجتماعي سلبت منه ذلك الطبع وتلك الفطرة، وحولته إلى كائن يميل للعزلة ويبتعد عن مخالطة الآخرين.

وأوضح أن ثالثها مخالفة الفطرة في الغذاء، فمن رحمة الله عز وجل بالإنسان أنه حرم عليه كل ما يضر بجسمه، ورابعها مخالفة الفطرة في النوم،  وخامسها مخالفة الفطرة في الزواج.

 

وبين رئيس قسم الفتاوى الهاتفية بمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أن هناك عوامل للمحافظة على الفطرة السليمة منها: التفكر في خلق الله والكون، واتباع نهج النبي صلى الله عليه والبعد عن نواهيه للوصول إلى تقوى الله، وكذلك امتحان الناس بالابتلاءات يجعلهم حين الابتلاء يتذكرون الله فيعودوا إليه وإلى الفطرة السليمة، موضحا الأسباب التي تنحرف بالإنسان عن الفطرة ومنها:  اتباع خطوات الشيطان، واتباع الهوى، والغفلة عن ذكر الله.

 

في حين طالب الدكتور مصطفى شيشي، رئيس قسم أروقة القرآن الكريم بالجامع الأزهر، والذي أدار الملتقى، بضرورة الحفاظ على فطرتنا السليمة، والتمسك بكتاب ربنا وسنة نبينا وبشريعتنا القويمة، مبينا أن من ينحرف عن الفطرة يخسر في الدنيا والآخرة، مؤكدًا أن سعادة الإنسان في الدنيا والآخرة مرهونة بالمحافظة على الفطرة التي فُطر عليها، والانسجام والتناغم مع الكون الذي خلقه الله عز وجل ليسبح بحمده.

تعليقات