عبد الله محمد يكتب: الرد على شبهة وجود خطأ علمي في الآية القرآنية «يخرج من بين الصلب والترائب»

  • جداريات Jedariiat
  • الإثنين 27 مارس 2023, 05:12 صباحا
  • 692

يدعي البعض أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجهل دور الخصاء في الإنجاب وذلك عن طريق مسؤوليتها عن خروج السائل المنوي وأنه كان يظن أن الإنجاب وخروج المني بسبب منطقة توجد بين الصلب والترائب وبالتالي هذا يُعد خطأً علمياً (على حد زعمهم) .

أولا الصلب هو الظهر وقيل إنه العمود الفقري ، والترائب هي الضلوع وقيل مافي في مستوى الضلوع (راجع معجم المعاني) وبعض المفسرين قالوا إن الآية تعني صلب الرجل وترائب المرأة وهذا بلا شك قول ليس صحيحا ...لماذا ؟!

لأن الآية تقول يخرج من (بين) الصلب والترائب وليس يخرج من الصلب والترائب نفسها وعليه فان التفسير الصحيح هو أن الماء يخرج من بين صلب الرجل وترائبه أيضا، وهناك أئمة انتبهوا لهذه النقطة مثل ابن القيم رحمه الله يقول في تفسير هذه الآية : " وَقِيلَ: المُرادُ تَرائِبُ المَرْأةِ، والأوَّلُ أظْهَرُ؛ لِأنَّهُ سُبْحانَهُ قالَ: ﴿يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ والتَّرائِبِ﴾

وَلَمْ يَقُلْ يَخْرُجُ مِن الصُّلْبِ والتَّرائِبِ فَلا بُدَّ أنْ يَكُونَ ماءُ الرَّجُلِ خارِجًا مِن بَيْنَ هَذَيْنِ المُخْتَلِفَيْنِ كَما قالَ في اللَّبَنِ: ﴿مِن بَيْنِ فَرْثٍ ودَمٍ﴾ [النحل: ٦٦] ، وَأيْضًا فَإنَّ الَّذِي يُوصَفُ بِالدَّفْقِ والنَّضْحِ إنّما هو ماءُ الرَّجُلِ، ولا يُقالُ نَضَحَتْ المَرْأةُ الماءَ ولا دَفَقَتْهُ ".

وكذلك ابن عثيمين رحمه الله يقول في تفسير هذه الآية " ثم بيَّن أنَّ هذا الماء الدافق ﴿يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾ [الطارق ٧]؛ من بين صُلب الرجل وترائبه "

فهذا هو المعنى الموافق للآية نفسها (من بين ) وقبل أن ننتقل للشرح العلمي لهذه النقطة لابد أن نوضح نقطة هامة، وهي (خروج الشئ من مكان ما لا يستلزم بروزه ومرور بينه)

دعوني أعطيكم مثال ليتضح الأمر أكثر؛ حين أقول لك لا تتكلم من دماغك فهذا لا يعني ـنك لا تتكلم من فمك وإنما لأنك تفكر أولا في الكلام بدماغك ثم تخرج بفمك فجاز لي أن أقول لك لا تتكلم من دماغك (لأنه مصدر كلامك ) .

نأخذ مثال آخر : هناك مسجون في السجن وقد ظهرت براءته للنيابة فقامت النيابة بإصدار قرار بخروج هذا المسجون فجاز لنا أن نقول إن النيابة أخرجت المسجون على الرغم انه لا يتواجد في النيابة أصلا ولكن لأنها مصدر خروجه من السجن فجاز لنا أن نقول أنها أخرجته

والان ننتقل إلى الشرح العلمي

جسم الإنسان يحتوي على ما يسمى بـ "Autonomic "nervous system"  أو ما يعرف بـ "الجهاز العصبي اللا إرادي" وهذا الجهاز ينقسم إلى قسمين قسم الجهاز العصبي السمبثاوي(Sympathetic N.S) وقسم الجهاز العصبي البارا سمبثاوي (Para Sympathetic N.S)

الجهاز السمبثاوي بيعطي فروع عصبية للخصية فتسبب إنقباض الاوعية الدموية (V.C) مما يسبب حدوث قذف للسائل المنوي (Ejaculation of semen)

أما الجهاز الباراسمبثاوي فيعطي فروع عصبية للخصية فتسبب حدوث إنتصاب (Erection) يعني عملية الإنتصاب والقذف متوقفة على الإشارة العصبية الآتية من هذين الجهازين ، والآن ما علاقة هذين الجهازين بموضوعنا ؛ نجد أن هذين الجهازين يخرجان فروعهما العصبية من الحبل الشوكي الذي بدوره موجود في فقرات العمود الفقري المتواجد بين الظهر والضلوع اي بين صلب الرجل وترائبه.

والعجيب أن أحدث الدراسات أثبتت أن إصابة الحبل الشوكي تؤدي إلى حدوث اضطرابات شديدة في عمليتي القذف والانتصاب بل وممكن أن تؤدي الحادثة إلى انعدام هاتين العمليتين إذا كانت الحادثة بالغة وشديدة .

وبذلك يتضح لنا معرفة النبي صلى الله عليه وسلم بدور الخصية بالإضافة انه صلى الله عليه وسلم أخبر بموضوع الصلب والترائب (من خلال الوحي) كمعلومة إضافية وكما ثبت لنا صحة هذه الآية وكيف أنها قيلت في زمن لم يعرف فيه أي معلومات عن دور هذه الأجهزة ولا إماكنها.

تعليقات